ما فائدة إنترنت الأشياء للأعمال؟

لم يكن الحديث عن تقنيات إنترنت الأشياء كثيرًا منذ عشر سنوات أو أكثر، وكنا نستغرب حين نرى شخصًا يطلب من هاتفه القيام بعمل معين ولكن اليوم تطورت التقنيات التي تعتمد على إنترنت الأشياء وأصبحت موجودة في عدد كبير من المنازل وأصبحت هذه التقنيات تمثل ثورة في عالم الأعمال كما تحظى بضجة في وسائل الإعلام التقنية حتى أصبحت حافزًا جديدًا لتطوير قادة الشركات لأعمالهم وخلق مجالاً جديدًا لإبداعهم. 

 

ما تعريف إنترنت الأشياء المرتبط بالأعمال؟

 

يتداول تعريف إنترنت الأشياء بالحياة اليومية لدى الكثير من الأشخاص وأن هذا الإنترنت يرتبط بالأجهزة المنزلية مباشرة كي تقوم بوظائفها ولكن يصف المحللون إنترنت الأشياء بأنه الربط البيني للآلات والأجهزة عبر الإنترنت، مما يتيح إنشاء البيانات التي تنتج رؤى تحليلية تدعم الأعمال وتستخدم حلول إنترنت الأشياء الاتصالات للاستفادة المتبادلة من الاتصالات اللاسلكية والشبكات والسحابة وتخزين البيانات مما يوفر فرص كبيرة للحصول على كمية هائلة من البيانات تخدم أعمال الشركة. 

 

 

ما ميزة إنترنت الأشياء اليومية للأعمال؟ 

 

بعد ما تعرفنا على التعريف التقني لإنترنت الأشياء وعلاقته بالأعمال سنعرف ما هي الميزة اليومية التي توفرها التقنية لعمل أفضل، وتكمن هذه الميزة اليومية في رفع كفاءة الأفراد في المؤسسات والشركات عبر حلول البيانات التي تم جمعها من الشبكات الاجتماعية والوسائط التقليدية والشبكات الداخلية والخارجية، وتوفر كل هذه البيانات ذكاء إضافي سواء للآلات أو الأفراد لتحسين سلوكياتهم، كما تقدم التقنيات ملاحظات قيمة لقادة الشركة حول كيفية قيام الشركة بتحسين وظائف منتجاتها وتحسين تجربة المستخدم، بالإضافة إلى تبسيط عمليات الإنتاج وإدارة سلسلة التوريد. 

 

تلعب تقنيات إنترنت الأشياء أيضًا دورًا في تحسين القرارات المالية خلال توفير رؤى في الوقت الفعلي لحالة الأعمال عن طريق أنظمة المحاسبة للشركة وتخطيط موارد المؤسسة (ERP) ليتم جمعهم معًا للحصول على حالة المشروع ورؤى حول الاستراتيجيات المالية المربحة. 

 

هل يستخدم إنترنت الأشياء بشكل كافي؟ 

 

وفقًا لدراسة أجرتها شركة McKinsey، فإن تقنيات إنترنت الأشياء ستوفر على الشركات العالمية ما يصل إلى 11 تريليون دولار سنويًا بحلول عام 2025، ومع ذلك لا يتم استخدام التقنيات بشكل كافي، وذلك لأن إنترنت الأشياء لا يصلح للاستخدام اليومي بسهولة، حيث يتطلب تكامل مع غيره من التقنيات واستكشاف الأخطاء وإصلاحها وساعات عمل لا حصر لها. 

 

لكن هذا لن يمنع تصدر إنترنت الأشياء في كثير من الأعمال التجارية في الفترة القادمة وسيجعله أكثر ضرورة للتكامل مع ضروريات الحياة المهنية واليومية للأشخاص وستحتاج الشركات إلى تحليلات متقدمة ومنصات تطوير للتعامل مع تدفق بيانات إنترنت الأشياء، بالإضافة إلى حلول الأمن السيبراني التي تعالج أي ثغرات تخلقها تقنية إنترنت الأشياء في الأنظمة اليومية للشركة.

 

اقرأ ايضًا: 

 

6 تطبيقات تساعد على التمسك بالأهداف

 

ما طريقة عمل رائد الأعمال في عام 2021؟