ما هو أرخص مكان لتخزين 500 جيجا من البيانات عبر الإنترنت؟

يبحث معظمنا على الطريقة التي نؤدي بها الأشياء من خلال اتخاذ قرارات مريحة على المدى القصير، لكن عندما يأتي الأمر إلى خدمات تخزين البيانات عبر الإنترنت فيجب أن تمعن النظر جيدًا في كيفية تخزين بياناتك وأين ستقوم بتخزينها ولماذا؟ فلكل شخص طريقة مختلفة واحتياجات مختلفة، لذا سنبحث معًا عن استراتيجية مناسبة للجميع لمساعدتك في الوصول إلى خدمة مناسبة لتخزين بياناتك بها.

 

يجب عليك أن تجيب أولًا على سؤال محوري، وهو لماذا تحتاج إلى مساحة تخزينية 500 جيجا بايت عبر الإنترنت؟ في حين أنه يُمكنك شراء قرص صلب بسعة 4 تيرا بايت بسعر زهيد مقارنة بأسعار خدمات تخزين البيانات عبر الإنترنت الموجودة.

 

السبب الأول المباشر تقريبًا، أنه في الغالب يُمكنك الوصول إلى نفس البيانات من أجهزة متعددة، ومن أي مكان، والسبب الثاني من وجهة نظري –وهو معقول للغاية- أنك تريد نسخة احتياطية من الموقع للبقاء على بياناتك آمنة من السرقة أو الاحتراق أو حدوث أي كوارث أخرى.

 

قد يكون هناك سبب ثالث آخر وهو نادرًا ما يحدث، وهو أنك تشارك هذه البيانات مع الأصدقاء أو العائلة أو ربما شريحة ما من الجمهور أو العملاء، وقد يكون السبب أنه ليس لديك طريقة للاحتفاظ بنسخة احتياطية محلية.

 

اقرأ أيضًا >> فيسبوك تعترف بتخزين مئات الملايين من كلمات المرور في نص عادي

 

في عالم أفضل، قد تتمكن من نقل 500 جيجا بايت من البيانات من خدمة إلى أخرى في بضع دقائق دون تنزيلها أو إعادة تحميلها، للأسف، ليس هذا هو الحال اليوم، فإذا كانت بياناتك في مكان واحد سحابيًا، فلن يكون لديك نسخة احتياطية وستكون بياناتك في خطر فقدان كلمة المرور أو نسيانها وهناك أمثلة كثيرة على ذلك.

 

يفقد بعض الأشخاص البيانات عند إغلاق الخدمات مثل فليكر أو ستريم لود او ميجا أبلود التي سيطرت عليها الحكومة الأمريكية، وقد يخسر البعض بياناته جراء عمليات اختراق موسعة.

 

لذا ننصحك دائمًا بأن يكون لك نسخ احتياطية آمنة سواء محليًا أو إلكترونيًا حتى تتجنب فقدان بياناتك إذا كانت في مكان واحد.

 

خدمات تخزين البيانات عبر الإنترنت المشهورة

 

زادت خدمة دروب بوكس سعرها المبدأي إلى 95.88 جنيها استرلينيًا سنويًا، أي بقيمة 7.99 جنيهًا استرلينيًا شهريًا وضاعفت كذلك مساحة التخزين إلى 2 تيرابايت والذي كان يكلف حوالي 200 دولارًا (158 جنيها استرلينيًا) سنويًا. وأضافت بعض الميزات الإضافية ولا تزال المنافسة مع الخدمات الأخرى وتقديم ميزات مثل التراجع عن المحذوف بسهولة.

 

خدمة جوجل وان: تقدم الخدمة مقابل 7.99 جنيهًا استرلينيًا شهريًا وتوفر لك 2 تيرا بايت والتي تنخفض إلى 79.99 جنيهًا استرلينيًا سنويًا وعند هذا السعر قد أميل إلى خدمة دروب بوكس.

 

هناك مزودي خدمة غير مشهورين نوعًا ما، مثل ميجا التي طورها الباحث الأمني الشهير كيم دوت كوم وتقدم بقيمة 8.91 جنيهًا استرلينيًا شهريًا وذلك مقابل 1 تيرابايت وتقدم لك شركة Sync الكندية 500 جيجا بايت بمقابل 49 دولارًا أمريكيًا في العام، وحوالي 2 تيرا بايت بمقابل 96 دولارًا أمريكيًا في العام.

 

تبلغ رسوم خدمة آي درايف الأمريكية نحو 69.50 دولارًا أمريكيًا بمقابل 2 تيرا بايت وتبلغ رسوم زولز Zoolz بالمملكة المتحدة حوالي 5.49 جنيهًا استرلينيًا نظير تقديم 500 جيجا بايت أو خطة 9.99 جنيها استرلينيًا مقابل سعة 1 تيرا بايت.

 

في الوقت الحالي، يبدو أن أفضل خدمة هي PCloud ومقرها سويسرا والتي تقدم 500 جيجا بايت مقابل 3.50 جنيها استرلينيًا أو 42.99 جنيهًا استرلينيًا سنويًا، وإن كنت تريد سعة 2 تيرا بايت يمكنك الحصول عليها بمقابل 7.99 جنيهًا استرلينيًا شهريًا.

 

خدمات تخزين الصور الرخيصة

 

إذا كنت تبحث عن خدمة لحفظ الصور فقط، فقد كانت خدمة فليكر خير خدمة، لكنها بيعت إلى منصة Smugmug والأخيرة أتاحتها باشتراك شهري قيمته 5.99 دولارًا أمريكيًا شهريًا، وهي خدمة تخزين غير محدودة للصور لذا فهي ليست صفقة سيئة لخدمة أساسها التعامل مع الصور.

 

يقدم كل من أمازون وجوجل مساحة تخزين غير محدودة للصور، فخدمة صور أمازون مجانية مع حساب امازون برايم وجزء من مميزاتها أنها تقبل ملفات RAW وليس فقط ملفات JPEG.

 

أما عن خدمة صور جوجل، التي ظهرت بين حُطام شركة جوجل بلس، فإنها تقدم مساحة تخزينية غير محدودة طالما كانت صورك أقل من 16 ميجا بايت، وهذا يجعلها غير مجدية للمصورين المحترفين.

 

إذا كنت تستخدم هاتف أندرويد، فسيتم تخزين صورك في خدمة صور جوجل، ويمكنك اختيار مسح النسخة المحلية من هاتفك وسحبها إلى الخدمات السحابية لكن يلزم الاتصال بالإنترنت.

 

ذواكر SD المحلية قد تكون بديلًا

 

بالطبع مواقع التخزين عبر الإنترنت سهلة الاستخدام ومتاحة في أي وقت لتخزين صورك وملفاتك أو تحميلها أو مشاركتها مع أشخاص آخرين، لكن أصبحت ذواكر SD أكبر وأرخص بكثير مما يجعله بديلًا جذابًا بشكل متزايد.

 

إذا كنت تفضل أو لا تفضل الاحتفاظ بها سحابيًا، فحاول الاحتفاظ بنسخة محلية للبيانات تكون في متناول يديك ومحمية من أي اختراق.

قد يعجبك ايضا