ما هو الإنترنت المظلم وبماذا يختلف عن الإنترنت العادي والإنترنت العميق

عند الحديث عن الأمور الغريبة والمثيرة في العالم الرقمي، كثيراً ما تتكرر عبارة الإنترنت المظلم (Dark Web) في العديد من الأوساط كمكان شديد الخطورة ويتضمن كل ما يخطر بالبال من مخاطر مختلفة ومحتويات غير قانونية. لكن وبشكل بعيد عن الخرافات العديدة والمبالغات المعتادة لما يتضمنه الإنترنت المظلم، سنقوم في هذا الموضوع بتناول تعريف الإنترنت المظلم وما الذي يجعله مختلفاً عن الإنترنت المعتاد.

 

هذا الموضوع هو جزء من سلسلة من المقالات التي ستتناول الإنترنت المظلم بشكل مفصل، حيث سنبدأ من ماهيته وما الذي يميزه، وسنمر بمحتوياته وطريقة تصفحه وإن كان الأمر يستحق التجربة أصلاً. وستضاف المواضيع التالية تباعاً إلى قائمة أدناه لسهولة التنظيم.

 

 

في هذا الموضوع سنخصص حديثنا عن طبقات الويب المختلفة وما الذي يميز الإنترنت العميق عن الويب السطحي أو حتى الويب المظلم.

 

ما الفرق بين الإنترنت والويب؟

 

لعل أبسط شكل يميز الإنترنت عن الويب عن بعضهما هو الفرق الكبير بالعمر، إذ أن الإنترنت ككل بدأ مبكراً نسبياً في ستينيات القرن الماضي بداية من شبكة ARPANET، فيما أن الويب (World Wide Web) لم تظهر حتى عام 1989 عندما تم اختراعها في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (CERN) عام 1989 من قبل العالم البريطاني Tim Berners-Lee الذي صمم حينها أول صفحة ويب في التاريخ.

 

لتوضيح الأمر بالشكل الأفضل، فالأنترنت هو الشبكة التي تصل الأنظمة الحاسوبية المختلفة حول العالم ببعضها البعض وتسمح لها بتبادل البيانات والمعلومات وحتى الملفات. فيما أن الويب هو شبكة من الصفحات التي تحتاج إلى متصفح خاص ويتم الوصول إليها بالاعتماد على شبكة الإنترنت وروابط URL الخاصة بها.

 

بالنتيجة فكل محتوى الويب موجود عبر الإنترنت، فيما أن الإنترنت ككل أكبر من الويب بحد ذاته وتتضمن الكثير من الأمور الأخرى.

 

اقرأ أيضاً: ظهور خدمة جديدة تعمل على فهرسة الويب المظلم

 

ما هي مستويات الويب المختلفة

 

ما هو الإنترنت المظلم وبماذا يختلف عن الإنترنت العادي والإنترنت العميق

 

مع أن الويب ككل هو جزء من الإنترنت، فالواقع أن الويب مقسم إلى عدة “طبقات أساسية” تختلف عن بعضها البعض بطريقة الوصول إليها عادة. وهذه الطبقات هي:

 

الويب السطحي

 

يعرف الويب السطحي بكونه أجزاء الويب التي يمكن لمحركات البحث الوصول إليها وأرشفتها بشكل كامل، أي أن الوصول إليها لا يحتاج إلى أذون خاصة أو معلومات حسابات مثلاً. والأمثلة هنا عديدة وتتضمن مواقع الأخبار ومنصات نشر الصور المفتوحة وحتى أجزاء من منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ويوتيوب وسواها.

 

الويب العميق (Deep Web)

 

مع كون الويب السطحي هو الأجزاء التي يمكن لمحركات البحث الوصول إليها وأرشفتها، فالويب العميق هو كامل محتوى الويب ذي الوصول المحدود لفئات أو أشخاص معينين. حيث أن محتويات حسابك الشخصي على فيسبوك أو صندوق بريدك الإلكتروني أو حتى محتوى منصات بث المحتوى يصنف على أنه جزء من الويب العميق، لذا حتى ودون إدراك ذلك فأنت تستخدم الويب العميق طوال الوقت.

 

من المهم إدراك أن مواقع الإنترنت المحمولة على الويب المعتاد دائماً ما تتضمن جزءاً في الويب العميق في الواقع، حيث أن موقعنا مينا تك هو موقع تقني يتضمن محتوىً متاحاً للجميع ويظهر في محركات البحث ويصنف بالنتيجة كجزء من الويب السطحي، لكن بالنسبة للحسابات الخاصة بالمحررين وإدارة الموقع ونظام نشر المحتوى وإدارته فهي مصنفة ضمن الويب العميق لأنها تتطلب وصولاً خاصاً وتقفل خلف كلمات مرور للوصول إليها.

 

الإنترنت المظلم (Dark Web)

 

مع أن التسمية الأدق هنا هي الويب المظلم، فعبارة الإنترنت المظلم هي الأكثر شيوعاً لذا سنستخدمها في شرحنا هنا لاحقاً.

 

باختصار، الإنترنت المظلم هو جزء من الويب المعتاد يحتاج إلى متطلبات مختلفة عن الويب المعتاد للوصول إليه، فهو يحتاج إلى متصفح خاص مثل Tor Browser لتتمكن من تصفحه، كما أن عناوينه الإلكترونية مختلفة عن المعتاد وتستخدم لاحقة .onion كإشارة إلى نظام “التوجيه البصلي” (Onion Routing) الضروري لعمل الإنترنت المظلم.

 

من حيث المبدأ يصنف الإنترنت المظلم على أنه جزء من الويب ككل، لكنه منفصل وبشكل واضح عن الويب السطحي والويب العميق بطريقة عمله والوصول إليه من قبل المستخدمين.

 

لتتمكن من الوصول إلى الإنترنت العميق فأنت بحاجة إلى اتصال إنترنت بالطبع، لكن المتصفحات التقليدية غير مفيدة هنا ولن تمكنك من الوصول إلى روابط صفحات الإنترنت العميق، بل تحتاج إلى أدوات مخصصة مثل متصفح Tor الرسمي أو بعض المتصفحات التي تم تعديلها خصيصاً للعمل مع نظام التوجيه البصلي.

 

مع أن الإنترنت المظلم يتضمن نفس أنواع محتوى الويب السطحي في الواقع، فهو مكان غير منظم أبداً ويتضمن مستوى خصوصية أعلى بكثير من المعتاد مما يجعله مكاناً مفضلاً للنشاطات الإجرامية وغير القانونية نظراً لصعوبة تعقب الاتصال عبره.

 

اقرأ أيضاً: الحكومة الأمريكية تحجز مليار دولار من عملات بيتكوين يشتبه علاقتها بموقع Silk Road

 

الخلط بين الويب العميق والإنترنت المظلم

 

ما هو الإنترنت المظلم وبماذا يختلف عن الإنترنت العادي والإنترنت العميق

 

بسبب سوء الفهم للمصطلحات بالدرجة الأولى، كثيراً ما يقوم البعض بالإشارة إلى الإنترنت المظلم على أنه “الإنترنت العميق” أو “الويب العميق”، لكن كما ذكرنا أعلاه فالواقع هو أن الجزئين مختلفان تماماً عن بعضهما البعض ولا يجوز الخلط بينهما أبداً.

 

في كل يوم تقريباً من المتوقع أن تستخدم الويب العميق بشكل أو بآخر، فسواء سجلت الدخول إلى حسابك على فيسبوك أو استخدمت أحد تطبيقات المحادثة أو تفقدت صندوق بريدك الإلكتروني يعتبر ذلك وصولاً إلى الويب العميق في الواقع، لكن بالنسبة للإنترنت المظلم فأنت لن تصل إليه بالخطأ أو بشكل غير مقصود أبداً لأنه يمتلك قائمة من المتطلبات التي لن تتحقق إلا في حال قصدت الوصول إليه بشكل واضح.