ما هي أنواع الهجمات السيبرانية التي تهدد الشركات و المنظمات؟

كما ذكرنا سابقًا، تواجدنا في قمّة Acronis CyberFit التي انعقدت في مدينة أبوظبي الإماراتية مؤخرًا، وعقدنا لقاء مع مدير قنوات الشرق الأوسط في أكرونيس السيد إسلام شاكر، تحدث فيه عن آخر عروض الشركة، وهيكليتها، وأهمية سوق الشرق الأوسط ودور الشركة فيه، وكذلك عطف على بعض أنواع الهجمات السيبرانية التي تُهدد المنظمات.

مدير قنوات الشرق الأوسط في أكرونيس

في البداية، تحدّث السيد إسلام شاكر عن الحلول المُدمجة التي توفّرها شركة أكرونيس في أسواق الشرق الأوسط، مثل حلول النسخ الاحتياطي، والتعافي من الأزمات، وحلول صرّاف الأموال أيضًا، وتقوم هذه الحلول على فلسفة الشركة التي تتكون من خمسة عوامل رئيسية هي: الأمان، والوصول، والخصوصية، والأصالة، والحماية.

عبر الأمان، يُمكن للشركة تزويد المُستخدم بالنسخ الاحتياطي المطلوب، والتأكّد أن جميع أنواع النسخ الاحتياطي قابلة للوصول في أي وقت ومن أي مكان، كما تتأكد الشركة من أنّ النسخ الاحتياطي محمي بالكامل ولا يمكن لأي طرف خارجي اختراقه.

يضيف مدير قنوات الشرق الأوسط في أكرونيس أنّ الشركة تمنح بعض الأشخاص تصريح للدخول على هذه النُسخ الاحتياطية، وفي النهاية تأتي الحماية وهي العُنصر الأهم على الإطلاق، ويؤكّد على أنّ جميع النسخ الاحتياطية لدى الشركة محمية من برامج الفدية.

تعمل هذه العوامل جميعًا لمساعدة المستخدم في الحفاظ على أمان معلوماته بعيدًا عن أي هجمات خارجية خطيرة.

 

هيكل أكرونيس

تم تأسيس شركة أكرونيس في عام 2003م ولديها مركزين رئيسيين، واحد يقع في سويسرا والثاني في سنغافورة، كما يعمل بها أكثر من 1,400 موظف، بينما يتوزع العملاء الذين يتجاوز عددهم 5 مليون عميل على 160 دولة حول العالم، بالإضافة إلى 50,000 شريك في الأعمال.

تمتلك أكرونيس أيضًا مواقع للأبحاث والتطوير أحدها يقع في موسكو، وآخر في صوفيا، وأخير في سنغافورة، ويستند نموذج أعمال الشركة على القناة، لذا تعمل من خلال موزعيها لتغطية جميع المناطق والتأكّد من دخولها لجميع المواقع حول العالم.

أهمية سوق الشرق الأوسط

يُشير مدير قنوات الشرق الأوسط في أكرونيس إلى أنّ الشركة تعتبر منطقة الشرق الأوسط من الأسواق الرئيسية بالنسبة لها، ولهذا السبب تُشارك في العديد من النشاطات بالمنطقة، مثل المشاركة في معرض جايتكس سنويًا، ويبلغ حجم النمو السنوي 14 في المائة وهناك توقعات بالنمو خاصةً في الأعمال السحابية.

في الوقت نفسه، تواجه أكرونيس الكثير من التحديات في السوق، حيث أصبحت البيانات أكثر بكثير ولم يعد من السهل إدارتها، خاصةً مع الثورة العلمية والتقنية المتقدمة التي تشهدها المنطقة، لذلك يتجه المزيد من العملاء من الشركات الكبيرة والمتوسطة إلى الحلول السحابية، ومع الحماية السحابية السيبرانية التي توفّرها أكرونيس، تستطيع حماية بيانات عملائها.

وذكر السيد إسلام شاكر أنّ أكرونيس تمتلك منصة سحابية واحدة يمكن إدارتها من منصة تحكّم واحدة، بحيث يمكن لمزودي الخدمات توفير جميع الخدمات المطلوبة إلى عملائهم.

تقنيات الجيل الخامس

في إطار حديثه عن الحماية السيبرانية، ذكر مدير قنوات الشرق الأوسط في أكرونيس أنّ معظم شركات الاتصالات في المنطقة بدأت في تطبيق شبكات الجيل الخامس، مما يزيد من سرعة وصول المستخدمين إلى الإنترنت.

لكن هذا بدوره يفتح الباب أمام تعريض هؤلاء المستخدمين أنفسهم للهجمات الخارجية، وهذا هو التحدي الذي تواجهه أكرونيس وتحاول مواكبة هذا التطور، كذلك لم تعد شركات الاتصالات تقدم خدمة واحدة فقط للعملاء، بل اضطرت بسبب التحدي الذي يواجه السوق المحلية إلى تقديم مجموعة من الحلول بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها الشركة، بحيث تزود العميل بالإنترنت وفي الوقت نفسه تحاول تأمين هذا الاتصال حتى لا يتم اختراقه بسهولة من المتسللين.

الهجمات السيبرانية

عند سؤاله عن أنواع الهجمات السيبرانية التي تُهدد الشركات، أجاب السيد إسلام شاكر بأنّ معظمها يتعلق ببرامج الفدية Ransomware، وهي أحد الاختصاصات التي تتميز فيها أكرونيس، حيث أنّ أحد عوامل فلسفة الشركة هي الأمان، ومعه يُمكنها التأكّد من حماية بيانات جميع العملاء، خاصةً وأنّ حلول الحماية ليست نسخ احتياطي فقط، بل هي حماية سيبرانية، بدءًا من النسخ الاحتياطي إلى توفير الحماية المطلوبة لهذه النُسخ الاحتياطية.

وأشار السيد شاكر إلى أنّ أكرونيس تشهد هجوم فدية كل 14 ثانية تقريبًا، وفي النصف الأول من عام 2019، بلغ عدد الهجمات 200 هجوم عبر الإنترنت على مجموعة من الشركات في المنطقة.

كما تملك أكرونيس حلول قائمة على تقنيات مثل البلوك تشين والذكاء الاصطناعي، ومن خلال هذه الحلول يُمكنها استباق الحماية فيما يتعلق ببيانات أي عميل يتعرض للتهديد أو الهجوم بجميع أنواعه، من برامج الفدية أو الاختراق.

وباستخدام حلول الذكاء الاصطناعي الرائعة التي توفّرها الشركة، يمكنها الاهتمام بأي سلوك من السلوكيات المشبوهة التي تُهدد البيانات المحمية.

توسّعات أكرونيس في الشرق الأوسط

ألمح مدير قنوات الشرق الأوسط في أكرونيس أنّ أعمال الشركة تنمو بمُعدّل 14 في المائة سنويًا تقريبًا في منطقة الشرق الأوسط، وتتوقع بأن يزيد هذا الرقم كثيرًا في المستقبل عبر منتجات الشركة القادمة.

خاصةً وأنّ حلول الشركة مبنية للتكيّف مع أي متطلبات من العميل، والتأكّد من تغطية جميع طلبات العملاء وتطلعاتهم.

قد يعجبك ايضا