تعرّف على النسخة المطورة من الحوسبة السحابية

نسمع كثيرًا عن الحوسبة السحابية وعن أثرها الكبير في أتمتة العمليات والأعمال في الشركات، لكن ماذا عن حوسبة الحافة؟. إن حوسبة الحافة بنية تقنية معلومات موزعة ومفتوحة تتمتع بقوة معالجة لامركزية، كطريقة من تحسين البنية التحتية للحوسبة السحابية. ماذا يعني هذا الكلام؟

 

 

لتسهيل الأمر، فكر في عام 2002 مثلًا، عندما كان الناس يمتلكون حواسيب ضخمة مع مشغل كبير، كان التواصل والتعامل مع الحاسوب صعب، ويحتاج إلى تواصل مباشر. أما الآن فقد أصبح التعامل معه بغاية السهولة، وتم استخدامه لتسهيل الأعمال، وبل لإتمامها من الأساس. ثم دخلت الحوسبة السحابية إلى عالم الأعمال، وتم الاعتماد عليها لمعالجة البيانات المختلفة، لكن ماذا لو وصلنا إلى نقطة حيث لا تستطيع الحوسبة السحابية أن تقوم بعملها على أكمل وجه؟. الحقيقة أننا وصلنا هذه المرحلة بالفعل، فقد أصبحت الشركات تعاني من زيادة كبيرة من البيانات، وبالتالي بحاجة إلى تقنيات أكثر تطورًا لمعالجتها، كما أصبحت الشركات إلى حلٍ يقلل من الوقت المستهلك في معالجة هذه البيانات، فكانت هي حوسبة الحافة.

 

 

ففي هذه التقنية تعَالج البيانات بالقرب من “حافة” الشبكة، باستخدام الأجهزة المحمولة، والحواسيب المحلية، أو الخوادم، بدلًا من إرسالها إلى مراكزِ بيانات مركزية. وكنتيجة لتقليل المسافة التي تقطعها البيانات، فإن حوسبة الحافة تقلّل من وقت الاستجابة، ما يسمح بسرعة إنترنت أعلى وأداء أفضل للشبكة، كما أنها أقل تكلفة. فبالنسبة لرئيس شركة استشارات البيانات ITRenew علي فين: ” سيشهد عام 2021 توجه مؤسساتٍ كبرى وشركات تقنية نحو بنيةٍ تحتية متجانسة وأقل تكلفة. بدءًا من السحابة العامة، إلى القطاع الخاص، بعدها إلى التجارة المعيارية، ثم إلى المستهلك الفرد، وهي حوسبة الحافة”.


قد يهمك أيضًا:

ما مصير الحوسبة السحابية في فترة ما بعد الوباء؟

الحوسبة السحابية قد تنقذ الشركات المصنعة وتنقلها لنجاح مبهر

هل يمثل Omnicloud مستقبل الحوسبة؟


 

حوسبة الحافة في عام 2021

 

هناك طرق أساسية لتطوير حوسبة الحافة بالأخص مع التطورات في 2021:

  • سيتم استخدام حوسبة الحافة في مراكز بيانات وأعمال صغيرة. حيث بطبيعة الحال مراكز البيانات الكبرى التي يديرها مزودي الحوسبة السحابية ستكون بعيدة عن هذه المراكز الصغيرة. لهذا، سيكون الانتقال إلى حسبة الحافة أسهل في حالة  الأسواق والأعمال الكبيرة تتكون من مراكز البيانات المحلية.

 

 

  • شبكات 5G؛ بالطبع لا يزال أمامنا أعوام كثيرة حتى تستخدم كل شركات الاتصالات شبكة 5G على نطاق واسع، لكن إن أردنا الحديث عن عمالقة الشركات فيمكنها إنشاء هذه الشبكة لخدمة العمال والمخازن وخطوط الإنتاج. ويمكن من خلال استخدام شبكة الجيل الخامس مع حوسبة الحافة لتكوين شبكة محلية لإنترنت الأشياء.

 

 

  • سيعمل معظم مزودي خدمات الحوسبة السحابية إلى الانتقال إلى حوسبة الحافة. مع تأثر الأعمال بالجائحة أصبحت معظمها تستخدمها لتعويض الزيادة في احتياجاتهم التخزينية.