مبيعات ايفون قد تنخفض للمرة الأولى في تاريخ الشركة

خلال السنوات الماضية أجمع العديد من المحللين على أن مبيعات هواتف ايفون وصلت إلى الذروة وأنه من المستحيل أن تحافظ ابل على هذا النسق قبل أن يتوقع البعض بدء المرحلة العكسية وانخفاض هذه المبيعات للمرة الأولى.

 

وبالطبع فإن هواتف ايفون تشكل نسبة كبيرة من عائدات ابل ولذا فإنه من الطبيعي بالنسبة للمحللين أن يستدلوا على وضع الشركة الاقتصادي من خلال هذه الهواتف لكن ابل بشكل مستمر تمكنت من الحفاظ على منحني مبيعاتها بشكل تصاعدي عبر إطلاق هواتف جديدة ومبتكرة.

 

من الناحية الأخرى كتبت إحدى المحللات المدعوة Katy Huberty مذكرة بحث أوضحت فيها أن هذا الارتفاع في مبيعات ايفون قد ينتهي في عام 2016 الذي ستشهد فيه ابل أول انخفاض لها في مبيعات هاتفها الرائد، وتعتقد Huberty أن هذا الانخفاض سيكون بنسبة 6% تقريباً حيث ستصل المبيعات إلى 218 مليون وحدة بعد أن كانت 231,11 مليون وحدة في العام الحالي.

 

لكن هناك العديد من التساؤلات حول مذكرة البحث هذه نظراً لأن هواتف ايفون تشهد أفضل عصر لها، فقد حققت إصدارات ايفون 6 اس رقماً قياسياً عند إطلاقها (13 مليون وحدة تم بيعها في العطلة التالية لإطلاقه) كما أن المبيعات قد تزداد عندما يتم الكشف عن ايفون 6 اسي في وقت ما من عام 2016.

 

إذاً ما الذي يدفع Huberty إلى هذا الاعتقاد؟

 

أوضح موقع Business Insider أن السبب وراء ذلك يعود إلى الأسعار المرتفعة في الأسواق الدولية وأن زيادة معدل استخدام الهواتف الذكية في الأسواق الناشئة تعتمد على التحديثات وزيادة عدد المستخدمين.

 

ورغم أن هذه مخاوف طبيعية إلا أن ابل تميزت بإضافة سمات جديدة لهواتفها الذكية كي تجذب مستخدمين جدد وتحافظ على مستخدميها الحاليين لمدة سنتين تقريباً، وفي الواقع فقد نوه تيم كوك خلال مؤتمر الإعلان عن الأرباح الأخير أن حوالي 30% من عمليات شراء هواتف ايفون الجديدة كانت تتم من قبل مستخدمي اندرويد.

قد يعجبك ايضا