مبيعات AirPods مستمرة بالنمو، لكن حصتها السوقية مستمرة بالتراجع

منذ إطلاقها للمرة الأولى عام 2016 حققت سماعات AirPods اللاسلكية من Apple نجاحاً هائلاً في الأسواق، إذ أثبتت هذه السماعات نفسها من حيث جودة الصوت وحياة البطارية الجيدة والأهم ربما: كونها سماعات لاسلكية تماماً يمكن وضعها في الأذن وربطها بهواتف iPhone بسهولة. وبالوصول إلى عام 2019 الماضي كانت موديلات AirPods المختلقة مسؤولة عن نصف مبيعات السماعات اللاسلكية في العالم مما منح الشركة الأمريكية سلطة سوقية كبيرة دون شك.

 

وفق بيانات شركة Counterpoint Research المتخصصة بالأبحاث، يتوقع أن مبيعات سماعات AirPods ستستمر بالنمو القوي هذا العام لتصل إلى 82 مليون وحدة مباعة (أكثر بحوالي الثلث من عام 2019)، لكن وعلى الرغم من هذا النمو ستتراجع حصة Apple السوقية في المجال إلى حوالي 35% فقط، مما سيبقيها أكبر شركة في المجال دون شك، لكن الأمر يعني أن الشركات الأخرى تحقق مبيعات أسرع نمواً بوضوح مقارنة بمبيعات Apple.

 

اقرأ أيضاً: لماذا يجب عليك شحن سماعات AirPods قبل استخدامها لأول مرة؟

 

سبب التراجع المتوقع لحصة سماعات AirPods في السوق يعود إلى عدة عوامل مختلفة وفق البيانات، لكن العاملين الأساسيين هما كون معظم فوائد السماعات من حيث سهولة ربطها مع الهاتف مفقودة لمستخدمي هواتف Android، كما أن المنافسة تشتد في المجال وبالأخص من العلامات التجارية الصينية التي تطرح سماعات بجودة مقاربة لكن أسعار أدنى بوضوح تجعلها مرغوبة أكثر للمستخدمين.

 

وفق بيانات شركة Counterpoint Research سيكون سوق السماعات اللاسلكية لعام 2020 الجاري مقسوماً كالتالي:

 

  • 35% لسماعات شركة Apple.
  • 10% لسماعات شركة Xiaomi.
  • 6% لسماعات شركة Samsung.
  • 3% لسماعات شركة Jabra.
  • 3% لسماعات شركة JBL.
  • 43% للسماعات من الشركات الأخرى.