مبيعات PS5 تصل إلى 4.5 مليون وحدة خلال أول شهر ونصف من إطلاقه

كشفت شركة Sony عن أرقام مبيعات أجهزة ألعاب PS5 للعام الماضي، حيث تبين أن الجهاز الجديد قد باع أكثر من 4.5 مليون نسخة خلال الفترة التالية لصدوره نهاية عام 2020، فيما تخطط شركة سوني لأن تصل المبيعات إلى 7.6 مليون جهاز بالوصول إلى نهاية شهر مارس المقبل. وبالتالي فقد كان إطلاق جهاز الألعاب متوافقاً مع أطلاق النسخة الماضية: PS4 الذي صدر عام 2013. وحتى أن قسم الألعاب والخدمات في الشركة قد نما 40% خلال الربع الأخير من العام الماضي، حيث يتضمن هذا القسم شبكة PSN التي نمت بشكل ملحوظ مع أطلاق الجيل الجديد من أجهزة الألعاب.

 

المثير للاهتمام بالأمر هو أن إطلاق PS5 كان متعثراً إلى حد بعيد من حيث عدم التوافر، لكن وبالمقارنة مع الأرقام السابقة يظهر أن الاختلاف لم يكن كمية الإنتاج والوحدات المباعة، بل أن الطلب ببساطة أكبر دون أن يتغير كم الإنتاج أصلاً. ومع كون أجهزة PS4 نمت لتصبح واحدة من الأفضل مبيعاً في تاريخ الألعاب فالأمور تبدو مبشرة للجيل الجديد الذي سيحقق أرقاماً هائلاً في حال استمر الحماس والطلب الكبير عليه بشكل مشابه في المستقبل.

 


مواضيع مرتبطة:


 

الناحية الأهم ربما في الأجهزة الجديدة هي كون خطط Sony لتنمية قطاع خدماتها تعمل بشكل استثنائي على ما يبدو، حيث أن 87% من مالكي PS5 الجديد هم مستخدمون لخدمة PlayStation Plus التي تمنح لمشتركيها ألعاباً مجانية بشكل شهري مقابل اشتراك بقيمة 10 دولارات للشهر أو 60 دولاراً للعام بأكمله.