بعد 27 عاماً، متصفح إنترنت إكسبلورر سينتهي تماماً في العام المقبل

في عام 1995 أعلنت شركة مايكروسوفت عن منتج جديد مهم للغاية حينها: متصفح إنترنت إكسبلورر الذي بات يأتي مثبتاً مسبقاً مع الحواسيب العاملة بنظام ويندوز بعدها. وفي حينها سرعان ما سيطر المتصفح على المجال وقتل المنافسين الآخرين أمثال Netscape Navigator وMosaic. ومع الوقت كان نجاح المتصفح كبيراً كفاية ليتسبب بدعوى قضائية بتهم احتكارية غيرت عالم التقنية وطريقة المنافسة ضمنه.

 

الآن بات إنترنت إكسبلورر جزءاً من الماضي في الواقع، حيث انقرض استخدامه بشكل شبه كامل عبر الوقت وبات محط الدعابات والنكات من حيث كونه بطيئاً للغاية وسيء الاستجابة. لكن ومع أن المتصفح يستخدم في النكات فهو لا يزال مستخدماً في الواقع بسبب اعتماد الكثير من الشركات والمنظمات عليه في برمجياتها الداخلية المعتمدة على الويب وصعوبة الانتقال إلى المتصفحات الجديدة.

 

تسبب هذا الواقع بمشكلة كبيرة لشركة مايكروسوفت التي تريد التخلص من عبء المتصفح القديم واستمرار دعمه. لذا بدأت الشركة بالتخلص من توافق المتصفح مع خدماتها تدريجياً وحتى أنها أضافت وضع توافق مخصص ضمن متصفحها الجديد Edge لأداء كل مهام إنترنت إكسبلورر للبرمجيات القديمة بسهولة. والآن كشفت الشركة أن نهاية إنترنت إكسبلورر اقتربت من النهاية في العام المقبل.

 


مواضيع قد تهمك:


 

تمثل هذه النهاية دورة تطوير استمرت طوال 27 عاماً للمتصفح منذ البداية في التسعينيات، وتعد هذه العملية مثيرة للإعجاب مع كون آخر إصدار من إنترنت إكسبلورر (رقمها 11) قد صدر منذ عام 2013 وبالتالي سيحظى بتسعة أعوام من الدعم وهو أمر غير معتاد أبداً في عالم البرمجيات سريع التحول عادة.