مجموعة هيونداي تخطط لاستثمار 16.5 مليار دولار لصناعة السيارات الكهربائية

وسط المنافسة المتزايدة بين صانعي السيارات قالت مجموعة هيونداي موتور إنها تخطط لاستثمار حوالي 16.5 مليار دولار على مدى السنوات الثماني المقبلة لتوسيع إنتاجها من السيارات الكهربائية في سوقها المحلية في كوريا الجنوبية.

 

تهدف المجموعة الكورية الجنوبية التي تضم العلامات التجارية لشركة هيونداي وكيا وجينيسيس إلى إنتاج 1.44 مليون سيارة كهربائية سنويًا في كوريا الجنوبية بحلول عام 2030 وتعد الخطة جزءًا من هدف المجموعة للاستحواذ على 12٪ من سوق السيارات الكهربائية العالمية بحلول ذلك الوقت و بيع 3.23 مليون مركبة كهربائية سنويًا في جميع أنحاء العالم.

 

من المتوقع أن ينمو سوق السيارات الكهربائية العالمية مع قيام الحكومات في جميع أنحاء العالم بدعم مبادرات الحد من الاحتباس الحراري  ودعم التوجه إلى مصادر الطاقة المتجددة و ستبلغ قيمة السوق 957 مليار دولار بحلول عام 2030 بمعدل نمو سنوي يبلغ 24.5 ٪.

 

في يوليو الماضي ، كشف الرئيس الكوري آنذاك مون جاي إن عن خطط تهدف إلى جعل كوريا الجنوبية رائدة في تصنيع البطاريات الكهربائية بحلول عام 2030 وقد تم استغلال LG و سامسونج و لاستثمار إجمالي 35 مليار دولار في المرافق والبحث والتطوير مقابل تخفيضات ضريبية تصل إلى 50٪ ومزايا أخرى.

 

تخطط هيونداي بشكل منفصل لبناء مرافق لتصنيع السيارات الكهربائية والبطاريات بقيمة 5.5 مليار دولار في ولاية جورجيا الأمريكية ، وهي جزء من استثمار أوسع بقيمة 10 مليارات دولار في سوق السيارات الأمريكية العملاق بهدف التفوق على المنافسين.

 

قالت هيونداي في 20 مايو إن المصانع ستبدأ الإنتاج تجاريًا اعتبارًا من النصف الأول من عام 2025 بطاقة سنوية تبلغ 300 ألف وحدة.

 

و يقول كريس روبنسون ، مدير الأبحاث في شركة تحليل السوق Lux Research ، إن هيونداي ، مثل غيرها ، ستصنع في نهاية المطاف المركبات الكهربائية محليًا في معظم أسواقها. 

 

قالت مجموعة هيونداي موتور إن مبيعات السيارات الكهربائية وصلت إلى 76801 وحدة في الربع الأول من هذا العام ، بزيادة 73٪ عن نفس الفترة من العام الماضي و قالت المجموعة إنها تتوقع صنع سيارات بأداء وقيمة تتجاوز المنافسة.

 

يقود تكتل هيونداي الملياردير إيسون تشونغ الذي تم تعيينه رئيسًا لشركة هيونداي في عام 2020 ، خلفًا لوالده الذي تقاعد من مجلس الإدارة.