مجموعة ABB تستخدم الروبوتات لتصنيع روبوتات أخرى

على ما يبدو أننا أصبحنا في عصر الروبوتات، فهناك مصنع في الصين قد بدأ تأسيسه لصناعة روبوتات جديدة وهذا ما أكدت عليه مجموعة الهندسة السويسرية يوم السبت الماضي، وتعتزم المجموعة بناء مصنع بتكلفة 150 مليون دولار في شنغهاي والتي تعتبر من أكبر البلاد صناعة للروبوتات.

 

من المقرر أن يبدأ المصنع في نهاية عام 2020 وسوف يستهدف بناء الروبوتات محليًا داخل الصين وكذلك للتصدير داخل حدود قارة آسيا، وتعتبر الصين ثاني أكبر سوق للشركة بعد الولايات المتحدة.

 

 

أكد المدير التنفيذي لمجموعة ABB أولريش سبيشوفر في بيان له أن شنغهاي أصبحت مركزًا حيويًا لقيادة التقنية المتقدمة للشركة والعالم أجمع، ومع توسع الشركة فإن الشركة ستقدم استثمارات في مبيعات الروبوتات الصينية والتي تتحدى بها المخاوف في ظل التوترات التجارية مع الولايات المتحدة والتي يخشى البعض أنها قد تؤثر على الطلب على الإلكترونيات وقطع غيار السيارات وغيرها من المواد التي تتطلب التصنيع الآلي والروبوتات.

 

مجموعة ABB تستخدم الروبوتات لتصنيع روبوتات أخرى 1

 

تعمل الصين على توسيع قوتها العاملة في مجال الروبوتات، ترتفع أجور العمال البشريين هناك وتسعى البلاد إلى التنافس مع البلدان منخفضة التكلفة عبر أتمتة أكبر، وفي عام 2017، أشارت الإحصائيات إلى أن روبوت واحد من كل ثلاثة روبوتات قد تم بيعها في العالم بيعت إلى الصين والتي من المقدر أنها اشترت ما يبلغ 138 ألف وحدة خلال هذه الفترة.

 

أكدت مجموعة ABB أن المصنع الجديد يبلغ مساحته حوالي 75 ألف قدم مربع وسيستخدم برمجيات تهدف إلى السماح للناس والروبوتات بالعمل بأمان في مكان قريب، مضيفًا إلى أن الروبوتات من طراز YuMi قد صممت للعمل جنبًا إلى جنب مع العمال البشر وسيتم استخدامها في تجميع الأجزاء الصغيرة اللازمة لتصنيع الروبوتات.

 

قد يعجبك ايضا