مجهر مدمج بالهواتف الذكية يتيح لك رؤية خلايا الدم منزليًا

قد تحتاج في بعض الأحيان إلى كاميرا تلتقط أدق التفاصيل، لذا حاول فريق عن طريق التمويل الجماعي بمنصة كيك ستارتر بتحويل كاميرا الهاتف الذكي الخاص بك إلى مجهر قوي يتيح التكبير إلى 1000 ضعف.

 

الحزمة عبارة عن أداة شبيهة بأداة جوجل cardboard والتي تُدعى DIPLE وتمكن المستخدمين من فحص الكائنات الحية الدقيقة والبكتيريا والجزيئات الموجودة في عوادم المحرك، وحتى خلايا الدم الخاصة بنا.

 

اقرأ أيضًا >> إدوارد سنودن يوضح كيف تراقب الهواتف الذكية المستخدمين

 

باتباع الإجراء موحدة، سيتعين على المستخدم جمع عينة دم صغيرة ووضعها على الشرائح المعدة لذلك، ومع ذلك فبدلًا من طلب مجهر بسعر غالٍ ستحتاج إلى هاتف ذكي.

 

توفر الحزمة المحمولة ثلاث مستويات من التكبير (35x – 75x – 150x) والتي يمكن زيادتها بشكل جذري مع التكبير الرقمي للهاتف الذكي.

 

مجهر الهواتف الذكية يتيح لك رؤية خلايا الدم منزليًا 44

وفقًا للمطورين، سيتطلب تحقيق التكبير إلى 1000 ضعف وجود هاتف ذكي ذو مواصفات كاميرات ممتازة، وتعمل الحزمة بشكل صحيح على هواتف أندرويد أو أيفون وتحتاج إلى ثبيت أي تطبيق كاميرا تريده لتشغيل هذه الميزة.

 

يدعي مطوروا أداة DIPLE أن الحزمة يمكنها التقريب لمسافة 10 أمتار مع الاحتفاظ بنفس الدقة وهي بديلة لميزانية المجهر القياسي التي قد يهرب منها الكثيرون.

 

اقرأ أيضًا >> باحثون يطورون نوع من الجلد الاصطناعي لاستخدامه في الهواتف الذكية

 

من المثير للهتمام أن مشروع DIPLE ليس المشروع الأول للفريق، فقد قاموا في السابق بتطوير حزمة BLIPS والتي كانت في الأساس مجموعة من عدسات الماكرو للهواتف الذكية والتي تلتقط صورًا قريبة للغاية ورغم نجاحه، فلم يقدم المشروع تفاصيل دقيقة مثل مشروع DIPLE.

 

تباع الحزمة بسعر نحو 40 دولارًا أمريكيًا لتلك التي تكبر حتى 35x وبنحو 120 دولارًا لجميع مجموعات التكبير الثلاثة.

 

قد يعجبك ايضا