مختبرات نوكيا للشبكات تعلن تطوير تقنية أسرع ألف مرة من جوجل فايبر

برهن باحثون في مختبرات بيل نوكيا للشبكات على تطوير تقنية جديدة هذا الأسبوع ، هذه التقنية ستتيح نقل البيانات بسرعة 1 تيرابت في الثانية الواحدة، مختبرات نوكيا، مختبرات دويتشه تيليكوم، الجامعة التقنية في ميونيخ، يعملون سويا لتطوير تقنية تحقق هذه السرعة عبر الألياف الضوئية.

 

هذا التطوير مبدئي فقط ويتطلع الفريق للوصول لسرعات أعلى بكثير، أعلى من تلك التي حققها فريق الباحثين في جامعة كوليدج بلندن والتي بلغت 1.25 تيرابت في الثانية، وقام الباحثون بالتأكد من فعالية التقنية بتحميل جميع أجزاء مسلسل لعبة العروش “جيم أوف ثرونز” بدقة عالية في ثانية واحدة فقط.

 

ومع ذلك سيتطلب تفعيل شبكات أساسية ذات سعة أكبر، حيث أن العمود الفقري الحالي للشبكات في الولايات المتحدة من 40 جيجابت إلى 100 جيجابت، وتقدم الألياف الضوئية إلى المباني في الولايات المتحدة اتصال بسرعة 1 جيجابت في الثانية، وتقول مختبرات نوكيا أن استحواذ الشركة على الكاتيل في العام الماضي كان مخططا له لكي تتمكن الشركة تحسين المسافات ونقل البيانات بسرعة عالية في شبكات المترو.3

 

وليس من الواضح متى سيتم تطبيق التكنولوجيا على الشبكات الحقيقية، وقال المتحدث باسم نوكيا أن التجارب السابقة حققت نجاحا بسرعة 1 تيرابت على رحلة ذهابا وإيابا بين مدينتي شتوتجارت ودارمشتات الألمانيتين، وتم تسجيل 0.8 تيرابت بين شتوتجارت وبرلين، وأضاف المتحدث أن التكنولوجيا في نهاية المطاف، ستكون مفيدة لشبكات المنازل التي تستعمل الألياف الضوئية، ولكن في الوقت الحالي لا يمكن تطبيق الخدمة على الشبكات اللاسلكية.

قد يعجبك ايضا