مراجعة Oppo Reno 2: الهاتف ذو زعنفة القرش

أعلنت شركة أوبو الصينية عن الجيل الثاني من هاتفها الرائد أوبو رينو باسم Oppo Reno 2 الذي تستهدف به بعض الأسواق الناشئة، وأهمها سوق الهند الهائل. وقد حصلنا على نُسخة من الهاتف لتجربتها قبل نشر مراجعة Oppo Reno 2 الكاملة.

 

في الوقت الحالي، هناك ثلاث ساحات قتال رئيسية بالنسبة لشركات الهواتف الذكية الصينية، أولًا السوق المحلية الصينية وهي الأكبر على الإطلاق حول العالم مع أكثر من 800 مليون مستخدم للإنترنت، وجميعهم تقريبًا يتصلون على الإنترنت بواسطة الهواتف الذكية، ثم سوق أوروبا الغربية وتستهدفه بعض العلامات التجارية الطموحة مثل هواوي، وأوبو، وأخيرًا هناك الهند مع عدد سكان هائل يصل إلى 1.3 مليار نسمة.

 

أحدث إصدارات أوبو من الهواتف الذكية Oppo Reno 2 موجه بشكل مباشر إلى السوق الهندية المزدهرة، وعلى الرغم من أنّ الاسم يوحي بأنه مجرد ترقية من الإصدار الأصلي الذي تم إطلاقه في وقت سابق من هذا العام، إلا أنّ هذا ليس دقيقًا تمامًا.

 

فهاتف مثل Oppo Reno 10X Zoom لا يزال يملك معالج أفضل (سنابدراجون 855) وعدسة تقريب هائلة، لكن بعيدًا عن هذا لا يزال Oppo Reno 2 واحدًا من أفضل هواتف أوبو في السوق، مع بعض من أفضل التقنيات التي يمكن وضعها في هاتف ذكي، مثل الشاشة مقاس 6.5″ بوصة OLED بدون نتوء علوي، والجزء الزجاجي الخلفي ذو التصميم الفريد، والبطارية الهائلة سعة 4,000 مللي أمبير، وأخيرًا كاميرا السيلفي “زعنفة القرش” التي تنبثق من داخل الهاتف في كل مرة ترغب بالتقاط صورة لنفسك.

 

مراجعة Oppo Reno 2

 

 

يحتوي هاتف أوبو رينو 2 على شيء إضافي غير موجود في أخيه الأكبر 10X Zoom، فهو يملك عدسة كاميرا رابعة مُخصصة للكشف عن العُمق، أو ما يُطلق عليها حاليًا “وقت التحليق” وتسمح هذه العدسة لهاتف رينو 2 بتصوير مقاطع الفيديو بتأثيرات البوكيه، ونفس الأمر في الصور. أمّا الكاميرات الثلاثة الأخرى فهي معتادة لأي شخص يقرأ عن هواتف اندرويد الرائدة في 2019، ما بين مسشعر Sony IMX رئيسي بدقة 48 ميجابكسل، وعدسة wide-angle بدقة 8 ميجابكسل، وعدسة تيليفوتو بدقة 13 ميجابكسل. وهذه الأخيرة تحديدًا يمكنها التقريب حتى خمسة أضعاف بدون خسارة حدة الصورة وتفاصيلها، كما يمكنها التقريب رقميًا حتى 20 ضعف.

 

مراجعة Oppo Reno 2جيد للألعاب؟

 

قد لا يعمل أوبو رينو 2 بمعالج كوالكوم سنابدراجون 855 الموجود في 10X Zoom، والذي يعتبر من أفضل المعالجات على أي هاتف ذكي يعمل بنظام اندرويد، إلّا أن Oppo Reno 2 لا يزال قويًا مع معالج سنابدراجون 730 جي، وهو معالج مبني بمعيارية 8 نانومتر تم تحسينه خصيصًا لأجل أداء أفضل في الألعاب، بالإضافة إلى مُحرك رسوميات Vulkan 1.1 الذي يأتي مدمجًا بالهاتف.

 

على صعيد تشغيل الألعاب، فإن معالج سنابدراجون 730 جي قادر على معالجة الرسوميات عند عدد إطارات بالثانية ودقة أعلى من هواتف الفئة المتوسطة الأخرى التي تعمل بمعالجات مثل سنابدراجون 730 العادي، أو سنابدراجون 710، أو سنابدراجون 660.

 

وعند الاستخدام اليومي، كان Oppo Reno 2 قادر على التعامل مع أي شيء أقوم به، بما في ذلك تحرير الفيديو بدقة 4K على Power Director، والتنقل عبر خرائط جوجل أثناء الدردشة على واتساب في وضع تقسيم الشاشة.

 

خمسة كاميرات متوسطة

 

كما ذكرنا قبل قليل، يحتوي هاتف رينو 2 على نظام كاميرا رباعي العدسات في الخلف، بالإضافة إلى كاميرا التقاط صور السيلفي بدقة 16 ميجابكسل، وفي النطاق السعري الذي يبلغ 470 دولار تقريبًا، يُعد هذا الهاتف أرخص البدائل التي تُقدّم هذا العدد من العدسات.

 

مراجعة Oppo Reno 2 - كاميرا السيلفيدعونا نبدأ بكاميرا السيلفي، بعيدًا عن المظهر المتميز الذي يمنحه تصميم زعنفة القرش، أعتقد أنّه أكثر متانة من الكاميرات المنبثقة الأخرى، وذلك لأن هذا التصميم يستخدم نظام محوري، ما يعني أن جانب واحد فقط من وحدة الكاميرا ترتفع إلى أعلى أو تنخفض إلى أسفل، بينما يبقى المحور على حاله. وكلما قلّت المساحة المتحركة كلما قلت نسبة الخطأ.

 

بالنسبة لدقة الصور، تُعد كاميرا السيلفي هذه جيدة بالنسبة لهاتف في الفئة المتوسطة، خصوصًا مع تأثير البوكيه الرقمي، لكن في الإضاءة المنخفضة لن تحصل على نتائج ترضيك.

 

ومع نظام الكاميرا الرئيسي في الخلف، يمكنني القول أن الصور التلقائية – بدون أي تعديلات في الضبط – كانت جيدة ومتقنة، كما يمكن لهاتف Oppo Reno 2 القيام ببعض الخدع مثل التقاط صور الماكرو باستخدام العدسة المخصصة لذلك، وبالنسبة لجهاز في الفئة المتوسطة فإن هذه اللقطات مثيرة للإعجاب فعلًا.

 

مراجعة Oppo Reno 2: الهاتف ذو زعنفة القرش 1استمرارًا مع الخدع، هناك جوانب يتفوق فيها هاتف رينو 2 مثل التقريب 20 ضعف، فباستخدام مستشعر 48 ميجابكسل، وعدسة تيليفوتو بدقة 13 ميجابكسل، يبدو التقريب الرقمي معتدلًا في الإضاءة المثالية. وفي الأسفل صورتين تم التقاطهما وتقريبهما 20 ضعف باستخدام التقريب الرقمي، واحدة في النهار والثانية في الليل.

 

 

 

كما يبدو في الصورتين، عند محاولة التقريب 20 ضعف في الليل تنهار الجودة، وهذا أمر طبيعي لأن أي نظام تقريب رقمي يحتاج إلى الإضاءة الجيدة.

 

يحتوي هاتف Oppo Reno 2 أيضًا على وضع ليلي جيد جدًا يُعزز إضاءة الصورة، ونطاقها الديناميكي بشكل كبير في حالات الإضاءة المنخفضة. بالطبع هو لا ينافس هاتف مثل هواوي بي 30 برو مثلًا في هذا الجانب، لكن بالنسبة لجهاز من الفئة المتوسطة يُمكنه التقاط بعض الصور المذهلة في ظروف الإضاءة المنخفضة. والصور أدناه توضّح هذا الأمر. الصورة على اليمين بعد تفعيل الوضع الليلي، وعلى اليسار مع الوضع التلقائي.

 

بالنسبة للفيديو، يُعد هاتف رينو 2 من أفضل هواتف الفئة المتوسطة التي تُنافس في هذا الجانب، بل يمكنه التفوق أحيانًا على Xiaomi Mi 9T، لكن بالطبع لا يمكن مقارنته مع هاتف مثل جالكسي نوت 10 مثلًا.

 

البطارية وأشياء أخرى

 

يفتقد هاتف Oppo Reno 2 بعض الأشياء التي تجدها غالبًا في الهواتف الذكية الرائدة، فالهاتف على سبيل المثال لا يدعم مقاومة الماء، ولا الشحن اللاسلكي، ولا مكبرات صوت ستيريو، ومُحرّك الضغط المتعدد Haptic engine ضعيف بعض الشيء.

 

مراجعة Oppo Reno 2: الهاتف ذو زعنفة القرش 5في المقابل، لم تستغني أوبو عن منفذ سماعة الرأس 3.5 مللم في هذا الهاتف، ولديه عُمر بطارية رائع بفضل قوة بطاريته التي تبلغ 4,000 مللي أمبير، تُشغّل شاشة دقتها 1080 بكسل فقط، مما يمنحك الكثير من عُمر البطارية. كذلك يعمل مستشعر البصمة الموجودة بالشاشة بشكل ممتاز، وهو أحد منتجات شركة Goodix الصينية.

 

الخلاصة

 

بشكل عام، يُعتبر هاتف أوبو رينو 2 أحد أفضل الهواتف الذكية الموجودة في الفئة المتوسطة، ومع سعر لا يتجاوز 500 دولار أمريكي ستكون قادر على أداء مُختلف المهام اليومية بسهولة ودون أي مشاكل، مع كاميرا ذات قدرات مُرضية إلى حد كبير، وبطارية تدوم معك طوال اليوم.

قد يعجبك ايضا