شركتا مرسيدس بنز وإنفيديا تتعاونان لتصميم أنظمة القيادة الآلية

ضمن بيان صحفي مشترك، كشفت شركتا مرسيدس بنز وإنفيديا عن تعاون جديد بينهما لتطوير “نظام حاسوبي ثوري للسيارات” بحيث يتم استخدامه في الجيل القادم من سيارات مرسيدس الفاخرة والتي يتوقع أن تأتي عام 2024.

 

وفق وصف إنفيديا، سيكون نتاج تعوان الشركتين هو “أكثر معماريات الحوسبة تعقيداً وتقدماً من التي تم استخدامها في السيارات على الإطلاق”. ويتوقع من النظام الجديد أن يتيح القيادة الآلية للسيارة من المستويين الثاني والثالث (أي أن القيادة الذاتية ستكون متاحة بشكل جزئي أو بشكل مشروط في حالات خاصة) مما يتجاوز القدرات المتاحة حالياً لدى نظام القيادة الآلية الخاص بشركة Tesla.

 

بالإضافة لذلك ستمتلك السيارة نظام ركن آلي من المستوى الرابع، أي أن السيارة ستكون قادرة على ركن نفسها بشكل مستقل تماماً عن السائق البشري، لكن نظم الركن لن يعمل دون وجود السائق في السيارة كإجراء احترازي تحسباً لحدوث أمر خطأ فادح مثلاً.

 

اقرأ أيضاً: جنرال موتورز تنوي استثمار 2.2 مليار دولار في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة

 

نظام القيادة الجديد مبني على منصة Nvidia Drive التي تطورها شركة Nvidia منذ سنوات، والتعاون الجديد مع مرسيدس سيعني فتح أبواب أكبر لشركة إنفيديا كلاعب أساسي في مجال القيادة الآلية للسيارات، إذ أن المجال اليوم محط تنافس شديد بين العديد من الشركات التي تريد أن تكون الأولى التي تهيمن على السوق الذي يتوقع له النمو بشكل هائل خلال الأعوام التالية.

 

يذكر أن شركة مرسيدس بنز كانت تتعاون مع منافستها BMW على تطوير أنظمة القيادة الذاتية معاً، لكن قبل أيام كشفت الأخبار نهاية تعاون مرسيدس بنز وBMW معاً.

قد يعجبك ايضا