مزرعة بطاريات إيلون ماسك توفّر على أستراليا عشرات الملايين من الدولارات

  • إيلون ماسك وعد بتوفير الطاقة لسكّان جنوب أستراليا عبر مزرعة بطاريات في خلال مائة يوم فقط، أو يمنحها لهم مجانًا، ونجح في تحقيق وعده بالفعل.
  • مزرعة بطاريات إيلون ماسك الجديدة توفّر الطاقة لحوالي 30,000 منزل في جنوب أستراليا ممن عانوا في السابق من انقطاع الطاقة المتكرر.
  • كما وفّرت مزرعة الطاقة الجديدة التي تعتمد على تخزين طاقة الرياح والشمس، ما يصل إلى 114 مليون دولار أسترالي في خلال عامين فقط من عملها. 

 

في عام 2017، تحدّى إيلون ماسك الجميع لحل مشكلة الطاقة في أستراليا وفي خلال عامين فقط يبدو أنّه على الأقل وفّر على الدولة هناك عشرات الملايين من الدولارات، حيث عمل إيلون ماسك على بناء مزرعة بطاريات عملاقة هناك لدعم ما يصل إلى حوالي 3,000 منزل وهو نفس الرقم من المنازل التي تأثرت جراء انقطاع الطاقة لفترة طويلة في سبتمبر من عام 2016.

 

وقتها وعد إيلون ماسك ببناء مزرعة بطاريات في خلال مائة يوم فقط لا غير، وكان واثقًا من قدرة شركته على تنفيذ هذا الموعد لدرجة أنّه وعد بأنّ هذه المزرعة ستكون مجانية بالكامل إن لم تستطيع تسلا الانتهاء من تشييدها في الوقت المناسب.

 

وقال في رده على سؤال كيفية ضمان إنشاء المزرعة وتشغيلها خلال 100 يوم فقط، قال إيلون ماسك:

 

“سوف تعمل تسلا على إنشاء النظام وتشغيله في خلال مائة يوم من توقيع العقد أو سيكون [النظام] مجاني. هل هذا جاد كفاية بالنسبة لكم؟”.

 

ولم يكن ماسك يمزح عندما حدد هذا الموقع، فقد استطاعت تسلا الانتهاء من تشييد مزرعة البطاريات العملاقة في خلال مائة يوم فقط كما وعد رئيسها.

 

إيلون ماسك يحل مشكلة الطاقة في أستراليا

 

عرض رئيس تسلا وسبيس اكس خدماته بعدما عانى سكان جنوب أستراليا من مشاكل متكررة في الطاقة، ووعد بتوفير مصدر طاقة أفضل وأكثر اعتمادية وموثوقية، حيث أنشأت تسلا مزرعة بطاريات تخزين بقوة 100 ميجا وات تحمل الاسم Hornsdale Power Reserve، تستخدم طاقة الرياح والطاقة الشمسية بنسبة كبيرة، وهناك اعتقاد بأن المزرعة كلفت تسلا 50 مليون دولار أمريكي لإنشائها.

 

مزرعة بطاريات إلون ماسك توفّر على أستراليا عشرات الملايين من الدولارات

 

لكن بعد عامين فقط من تشييدها، ساهمت مزرعة بطاريات إيلون ماسك في توفير مبلغًا ضخمًا يصل إلى 116 مليون دولار أسترالي (حوالي 77.1 مليون دولار أمريكي) بالإضافة إلى خفض تكلفة تنظيم شبكة جنوب أستراليا بنسبة 91 في المائة.

 

كما وضعت مزرعة البطاريات كلًا من جيمس تاون وجنوب أستراليا على الخريطة كرائد عالمي في مجال الطاقة المتجددة مع بطاريات التخزين.

 

بالطبع خبر مثل هذا سيكون سعيدًا للغاية بالنسبة للسيد إيلون ماسك الذي انخفضت ثروته بمقدار 768 مليون دولار بعد الإعلان الفاشل عن شاحنة سايبر ترك الكهربائية في نوفمبر من 2019، حيث وصفها إيلون ماسك وقتها بأنّها مضادة للرصاص، لكن عند إلقاء كرة معدنية على الزجاج تهشّم بشكل سيء للغاية.

 

وبينما يعتقد البعض أنّ هذا الحادث قد يكون متعمدًا من ماسك كجزء من الدعاية السلبية للسيارة، خاصةً بعد الحجوزات المسبقة الهائلة التي تجاوزت 400,000، إلّا أنّ أسهم تسلا انخفضت بنسبة 6 في المائة في يوم واحد، مما يعني خسارة ماسك 768 مليون دولار من ثروته.

على أي حال، استعاد سهم تسلا عافيته بعدها وأصبح حاليًا من أكثر الأسهم الأمريكية نموًا، وإن كان غير مُستقرًا على حسب تحليلات العديد من الخبراء الماليين.