مستخدمو الإنترنت الذين حاربوا عمالقة البورصة ينقلبون على بعضهم البعض

خلال شهر يناير الماضي شهدت البورصة الأمريكية واحدة من أغرب الأحداث خلال السنوات الأخيرة، حيث نجحت مجموعة منظمة من مستخدمي موقع Reddit بالتأثير بشكل كبير على أسهم شركة GameStop رافعين سعر أسهمها عشرات الأضعاف ومتسببين بخسائر كبرى بالمليارات لعدة شركات استثمارية كبرى كانت تراهن ضد هذه الأسهم. لكن الآن وبعدما انتهى الأمر تقريباً وانهار سعر سهم شركة GameStop من جديد يبدو أن الصراعات الداخلية قد نالت من منظمي الحملة الأخيرة.

 

كان الأمر بأكمله قد بدأ من مجموعة تحمل اسم WallStreetBets ضمن موقع Reddit، وعندما بدأت القصة بالانتشار تدفق ملايين المستخدمين الجدد للانضمام إلى المجموعة الكبيرة التي باتت تضم أكثر من 8.7 ملايين مستخدم حالياً. ومع كون المجموعة موجودة وفعالة منذ عام 2012 فقد كان هناك عدد كبير من المشرفين القدماء غير الفعالين ضمنها، ويبدو أن احتمال الاستفادة المادية مما حدث قد أعادتهم للنشاط مجدداً.

 

حيث بدأ نقاش بين مشرفي المجموعة حول توقيع صفقة لتحويل قصة المجموعة إلى كتاب وفيلم سينمائي بشكل مشابه لأفلام سابقة معنية بهذا النوع من القصص مثل The Big Short وThe Social Network. وبسرعة انقسم المشرفون بين أولئك الطامعين بالصفقة والمطالبين بالحصول على حصة منها، وآخرين رافضين للأمر ومصرين على إبقاء المجموعة كما كانت كمكان لمشاركة المستخدمين الاستثمارات المتهورة الخاصة بهم.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بسرعة تحول الحوار إلى خلاف، وبدأ المشرفون القدامى (العائدون) الراغبون بالصفقة بطرد المشرفين الآخرين ممن يعترضون على الأمر. وبعد الكثير من الفوضى والاحتجاجات تدخلت إدارة موقع Reddit أخيراً، وبعد التواصل مع الطرفين تم طرد المشرفين القدامى العائدين، وإعادة بعض المشرفين المطرودين للتحكم بالمجموعة من جديد.

 

ما توضحه هذه الأحداث الجديدة هو أن مستخدمي الإنترنت عموماً ليسوا جبهات موحدة حقاً، ومع أن مجموعات كبرى من الأشخاص قد تتلاقى لهدف ما موحد، فمن النادر أن يكون هناك أساسات أخرى تجمعها معاً، وسرعان ما تتحول هذه المجموعات العشوائية إلى مجموعات منشقة أصغر تتصارع على أهداف أخرى متناقضة.