دراسة: 30% من مستخدمي اندرويد يفكرون في شراء آيفون 12

كشفت أبل مؤخرًا عن موعد الإعلان عن آيفون 12 ليوافق الثالث عشر من أكتوبر الجاري، إلى جانب مجموعة من منتجات أبل الأخرى كأول جهاز ماك يعمل بمعالج Apple Silicon الجديد كليًا.

 

لكن الأهم في هذا اليوم سيكون الآيفون الجديد بلا شك، وحسب التسريبات فإنّه سيتوفر في أربعة إصدارات تبدأ من آيفون 12 ميني بسعر في متناول غالبية المستهلكين، حتى آيفون 12 برو ماكس مع أعلى المواصفات التقنية وبسعر يزيد على الألف دولار أميركي.

 

ويأتي آيفون 12 بمختلف إصداراته مع مميزات جديدة لم نشهدها من قبل، مثل الكاميرات التي تعتمد على تقنية LiDAR ودعم اتصالات الجيل الخامس، إلى جانب التحسينات الاعتيادية على المواصفات التقنية، فيأتي مع معالج أسرع والمزيد من الذاكرة العشوائية (الرام) واستخدام شاشات OLED في جميع الإصدارات إلى جانب تصميم جديد.

 

وتقع النقطة السلبية الوحيدة في آيفون 12 الجديد في عدم وجود سماعات رأس مجانية أو شاحن داخل الصندوق، ورغم أنّ أبل تزعم بأنّ هذا للحفاظ على البيئة إلّا أنّ السبب الأوضح هو دعم اتصالات الجيل الخامس التي تزيد من تكلفة الإنتاج وبالتالي كان على أبل خفض التكلفة في مكان آخر.

 

بالنسبة للعتاد التقني فقد تأكد استخدام أبل معالج A14 Bionic قبل أسابيع، وباقي التفاصيل التقنية تم تسريبها على مدار الأسابيع الماضية، ويبدو أنّها كافية لتتحول نسبة لا بأس بها من مستخدمي اندرويد إلى iOS.

 

حيث وجدت دراسة جديدة شارك فيها أكثر من 2,000 مستخدم اندرويد أنّ قرابة 30% منهم يفكرون في التحوّل إلى آيفون 12 عند إطلاقه. والنسبة الأكبر منهم تضع آيفون 12 ميني في الاعتبار كونه الأرخص سعرًا حيث يتوقع إصداره بسعر 649 دولار أي أنّه أرخص من بكسل 5 الذي يباع بسعر 699 دولار، بينما جاء آيفون 12 برو ماكس في المركز الثاني ضمن الأجهزة التي يرغب بها مستخدمو اندرويد.

 

المثير للاهتمام في هذه الدراسة أنّها وجدت أن الأسباب الرئيسية لتحوّل المستخدمين إلى آيفون 12 ليس الجهاز نفسه بقدر ما هو دعم تحديثات نظام التشغيل لفترة أطول وحماية الخصوصية التي توفرها أبل.

قد يعجبك ايضا