مشكلة إبطاء الايفون القديم: ابل توافق على تسوية بقيمة 500 مليون دولار!

وافقت شركة ابل مؤخرًا على دفع تسوية بقيمة 500 مليون دولار بعد دعوى قضائية رُفعت ضدها بسبب مشكلة إبطاء الايفون القديم لتحفيز المستخدمين على التوجه نحو أجهزة الايفون الجديدة التي تنتجها الشركة الأمريكية، أو تجديد بطاريات الايفونات القديمة.

 

الدعوى الجماعية التي تُطالب ابل بدفع ما يصل إلى 25 دولار للمستهلكين عن كل هاتف ايفون تمت الموافقة على تسويتها في يوم الجمعة الماضية حسب رويترز.

 

بالنسبة للمستهلكين، قد يبدو دفع تعويض بقيمة 25 دولار منخفضًا بعض الشيء، حيث يبلغ سعر الايفون الجديد ما بين 649 إلى 849 دولار أمريكي، بالنسبة لأقل طراز منه، وبينما قد تختلف التسوية على حسب عدد الأشخاص الذين يرفعون دعاوي قضائية على الشركة، إلّا أنّ ابل سوف تدفع بدون شك ما يصل إلى 310 مليون دولار على الأقل بموجب شروط التسوية.

 

ابل من جانبها تنكر ارتكاب أي مخالفات في القضية وقالت إنّها توافق على هذه التسوية فقط كي تتجنب التكلفة والعبء المرتبطين بالدعوى القضائية.

 

بذلك، سيحصل أي مالك أجهزة ايفون 6، أو ايفون 6 بلس، أو ايفون 6 اس، أو ايفون 6 اس بلس، أو ايفون 7 بلس، أو ايفون اس اي، تعمل بنظام iOS 10.2.1 أو أحدث على تعويض من هذه التسوية، بالإضافة إلى مالكي ايفون 7، وايفون 7 بلس بنظام iOS 11.2 أو أحدث، تم شراؤها قبل 21 ديسمبر 2017.

 

وجاء في الدعوى القضائية اتهام مباشر لشركة ابل بتعمّد إبطاء الايفون القديم من خلال تحديثات النظام التي تُطلقها الشركة، حيث تسببت هذه التحديثات في تدهور الأداء وبالتالي الحاجة إلى شراء ايفون جديد أو استبدال البطارية، وهو ما يرونه غير عادلًا.

 

وقال محامو ابل إن المشاكل كانت بسبب زيادة الاستخدام وتغيرات درجة الحرارة وغيرها من المشكلات، وأن مهندسي الشركة حاولوا معالجة المشاكل في أسرع وقت ممكن.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ ابل تكبدّت غرامة بقيمة 27 مليون دولار من قِبَل الحكومة الفرنسية لنفس الأسباب.

 

وكانت القصة بدأت بعد شكوك بأن ابل تتعمد إبطاء أداء أجهزة الايفون القديمة عبر تحديثات النظام التي تُصدرها مع إطلاق كل هاتف جديد، كي تدفع المستخدمين دفعًا نحو شراء الهواتف الجديدة، وتأكّد هذا الأمر لاحقًا لكن ابل خرجت بتبرير مثير أنّ تقليل أداء الهواتف القديمة يهدف للحفاظ على عمر البطارية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات