مصرع مهندس ابل في حادث سيارة تسلا موديل اكس بسبب لعبة فيديو

قال المجلس القومي الأمريكي لسلامة الطرق إنّ سبب مصرع مهندس ابل في سيارة تسلا موديل اكس الذي توفي في حادث في وادي السيليكون قبل عامين هو ممارسة ألعاب الفيديو على هاتفه الذكي في ذلك الوقت، وفقًا لتقرير ماركت واتش.

 

وقال رئيس مجلس الإدارة روبرت سوموالت إن أنظمة القيادة الآلية جزئيًا، مثل الطيار الآلي في تسلا، لا يمكنها قيادة السيارات بنفسها. ومع ذلك، يواصل السائقون استخدامها كتقنية قيادة ذاتية دون اهتمام، ويقول إن المجلس قدم توصيات لستة من شركات صناعة السيارات في عام 2017 لإيقاف المشكلة وشركة تسلا كانت الوحيدة التي لم تستجيب.

 

يقول سوموالت في بيانه: “إذا كنت تملك سيارة ذات قيادة ذاتية جزئية، فأنت لا تملك سيارة ذاتية القيادة. هذا يعني أنّه عند القيادة في وضع (القيادة الذاتية) المزعوم، لا يمكنك قراءة كتاب، ولا يمكنك مشاهدة فيلم أو مسلسل، ولا يمكنك قراءة نص، ولا يمكنك لعب ألعاب الفيديو”.

 

وسيحدد المجلس سبب الحادث في جلسة عمل لاحقة ويقدم وصياته لمنع حدوثه مرة أخرى، ويقول سوموالت إن الهيئات التنظيمية الحكومية تجاهلت التوصيات السابقة الصادرة عن المجلس لاتخاذ تدابير لمنع تلك الحوادث.

 

وأدى حادث سيارة تسلا موديل إكس في مارس 2018 إلى مقتل مهندس ابل والتر هوانج عندما انحرفت عن مسارها واصطدمت بحاجز خرساني يقسم بين الطريق السريع والمخرج الجانبي.

 

مصرع مهندس ابل في حادث سيارة تسلا موديل اكس أثناء ممارسة لعبة فيديو

 

قبل الحادث مباشرةً، انحرفت سيارة تسلا لليسار قليلًا نحو منطقة مرصوفة بين حارات الطريق السريع ومنحدر الخروج، وتحطمت في نهاية الجدار الخرساني دون أن يُنبه نظام الأمان الخاص بالتصادم الأمامي السائق، كما أنّ نظام المكابح التلقائي للطوارئ لم يعمل.

 

وقال تقرير مجلس هيئة سلامة الطرق إن هوانج لم يدوس على المكابح، كما أنّه لم يقم بأي حركة لتغيير مسار السيارة.

 

عطل الطيار الآلي

 

تجدر الإشارة إلى أنّ أقارب هوانج أشاروا في وقت سابق من هذا الشهر إلى أنّه اشتكى من عطل في الطيار الآلي وانحراف السيارة في مكان قريب من الحادث.

 

وتم تصميم الطيار الآلي للحفاظ على مسار السيارة في نفس الحارة، والمسافة الآمنة من المركبات الموجودة أمامها، كما يمكنه تغيير الحارات بموافقة السائق. ومن جانبها، تقول تسلا إن الطيار الآلي مُعد للاستخدام في مساعدة السائق وأنّ السائقين يجب أن يكونوا على استعداد لتولي زمام القيادة في جميع الأوقات.

قد يعجبك ايضا