معالجات إنتل الجديدة للهواتف الذكية تتفوق على الكل

أخضع موقع Anandtech نسخاً تجريبة من هواتف تعمل على الجيل الجديد من معالجات أتوم (Atom) لبعض الإختبارات لمقارنتها بمعالجات بعض من الهواتف المتوفرة في السوق مثل الأيفون وجالاكسي إس من سامسونج.

المفاجأة هي أن هذه المعالجات تفوقت في إختبارات سرعة تصفح الإنترنت على جميع الهواتف المتوفرة في السوق والمثير للإعجاب وبالرغم من أن هذه الهواتف تعمل على النسخة 2.3 من أندرويد إلا أنها إستطاعت أيضاً أن تتفوق على هاتف جالاكسي نيكسوس الذي من المفترض أن يكون أسرع هاتف في التصفح.

بالنسبة لإستهلاك الطاقة وقوة رسوم الألعاب فإن المعالج قدم نتائج لابأس بها ولانستطيع أن نلوم إنتل فهذا المعالج مايزال أحادي النواة وليس مثل معالجات الأيفون والجالاكسي الجديدة، ولكن الجيل الجديد الثنائي النواة قادم قريباً وعلى الشركات المصنعة لشرائح الهواتف الذكية الحذر فإنتل لن تستلم بسهولة.

قد يعجبك ايضا