رسمياً: معالجات سامسونج القادمة ستكون أفضل بمراحل وبالأخص في الألعاب

طوال سنوات عديدة كانت معالجات شركة أبل هي المهيمنة في عالم الهواتف الذكية دون أي منافسة حقيقية. حيث أن معالجات أجيال مضت من فئة A الخاصة بالشركة متفوقة على معالجات كوالكم وسامسونج الحالية. والسبب الأساسي لهذا التفوق هو التركيز على نقطة أساسية يقلل الآخرون من أهميتها: نوى معالجة الرسوميات. حيث تساعد هذه النوى هواتف أيفون على تقديم مستويات أداء أعلى بشكل ملحوظ من سواها. لكن يبدو أن سامسونج قد قررت المنافسة في هذا المجال أخيراً.

 

في العامين الأخيرين بالأخص لم تعد سمعة معالجات سامسونج من فئة Exynos كما السابق في الواقع. فهي تستمر بالتأخر عن مستويات أداء نظرائها من كوالكم وتتأخر بفارق كبير عن معالجات A من أبل. لكن الآن سيتغير هذا الواقع بفضل تعاون سامسونج مع عملاقة صناعة المعالجات ومعالجات الرسوميات AMD. حيث لدى الشركة خبرة طويلة في صنع نوى معالجات الرسوميات، كما أنها هي من تصنع معالجات رسوميات كل من جهازي ألعاب الجيل الجديد: PS5 من سوني وXbox Series X من مايكروسوفت.

 

تم إعلان التعاون بين سامسونج وAMD منذ شهور عديدة مضت، لكن الآن تأكد وبشكل رسمي أن الجيل القادم من معالجات سامسونج سيأتي مع نوى معالجة رسوميات من تصميم AMD. حيث تم ذلك في مؤتمر أخير لشركة AMD مع الكثير من التركيز على التعاون الممتد منذ بضعة أعوام بين الشركتين. كما تم الترويج لكون هذا التعاون سيشكل قفزة كبرى في مجال معالجات سامسونج.

 


مواضيع قد تهمك:


 

المثير للاهتمام أكثر من معالجات الهواتف حتى هو الإشاعات عن استخدام معالجات سامسونج في حواسيب محمولة ربما. حيث أن الموجة التي تسببت بها شركة أبل مع معالجات M1 المبنية على تصاميم ARM لا تزال مستمرة. وبالمحصلة من الممكن أن نرى حواسيب محمولة مع معالجات سامسونج قريباً، وبالأخص كون الشركة كانت قد اختبرت استخدام معالجات بتصاميم ARM في حواسيبها في السابق مع نتائج جيدة نسبياً.