معالجات M القادمة من Apple قد تتحدى معالجات Intel العليا من حيث الأداء

قبل بضعة أشهر من الآن وضمن مؤتمرها السنوي، كشفت شركة Apple عما تردد في الأوساط التقنية منذ سنوات: الشركة تنوي التخلي عن معالجات Intel بشكل كامل ومعمارية x86 الخاصة بها، وبالمقابل الانتقال إلى معالجات بمجموعة تعليمات ARM ومن تصميم الشركة نفسها. حيث تخطط الشركة لتحييد معالجات Intel من منتجاتها خلال العامين التاليين والانتقال إلى معالجاتها الخاصة تحت اسم Apple Silicon.

 

مؤخراً قامت الشركة بالكشف عن الجيل الأول من حواسيبها التي تعمل بمعالجات من تصميمها، حيث أصدرت حاسوب Mac Mini الجديد وإصدارين من حواسيب MacBook المحمولة، أحدهما من فئة Air سهلة الحمل والآخر من فئة Pro الاحترافية، وجميع الحواسيب الجديدة تستخدم شريحة Apple M1 التي تمتلك 4 نوى أداء مرتفع و4 أخرى للمهام المعتادة. ومع أن الشريحة الجديدة تبدو مثيرة للإعجاب من حيث قوة المعالجة والرسوميات المتاحة، فهي لا تزال بعيدة عن مستويات أداء معالجات الفئات العليا.

 

اقرأ أيضاً: هل شراء حاسوب يعمل بمعالجات ARM قرار سليم حالياً؟

 

الآن يبدو أن Apple لن تكتفي بمعالج M1 فقط، بل أنها تخطط لإطلاق عدة شرائح جديدة من صنعها خلال عام 2021 القادم، إذ تظهر التقارير عمل الشركة على معالج مع 16 نواة أداء عالٍ مع 4 نوى للمهام المعتادة الخفيفة، وفي مجال الأداء الأقصى المتاح يبدو أن الشركة تعمل على شريحة مع 32 نواة أداء عالٍ ضمنها، وهو عدد نوى أكبر من أقوى خيارات Intel المتاحة حالياً حتى.

 

اقرأ أيضاً: شريحة Apple M1 تتفوق في الرسوميات على GTX 1050 Ti

 

بالطبع لا يمكن الاستناد على عدد النوى على أنه المعيار الوحيد للأداء هنا، وليس من الضرورة أن يكون معالج ذو عدد نوىً أكبر يقدم مستوى أداء أفضل، لكن وبأخذ أداء معالج الشركة الحالي بعين الاعتبار، فمن المتوقع أن تكون الشركة قادرة على المنافسة بقوة وتقديم مستوى أداء يوازي معالجات Intel على الأقل.

قد يعجبك ايضا