مقارنة بين هاتفي iPhone 12 و iPhone 11

أطلقت شركة آبل للتو  أربعة أجهزة أيفون جديدة، وهو أول سلسلة لها على الإطلاق من هواتف 5G، ويأتي أيفون 12 بأربعة إصدارات تحدثنا عنها سابقاً، حيث  يتوقع المحللون أن تكون هذه أكبر ترقية لأجهزة شركة آبل منذ سنوات، وقد يحتار البعض عند شراء أيفون 12 بسبب الاختلافات البسيطة نوعاً ما بينه وبين أيفون 11، وأن عملية الترقية لا تستحق العناء.

 

إليكم كل ما تحتاج لمعرفته حول الفروقات بين جهازي أيفون 12 وأيفون 11:

 

في البداية هنالك الفرق الأكبر والأكثر أهمية وهو رقاقة “A14“، حيث كما قالت شركة آبل أنها “أسرع شريحة في أي هاتف ذكي”، ومن المتوقع أن يكون أيفون 12 أسرع بنسبة ما تقارب 18.4% في الأداء أحادي المركز و ما يقارب 17.6% أسرع بشكل عام في التسجيل متعدد النواة مقارنة بـ أيفون 11، وبالنسبة إلى التعلم الآلي فقد تميز  A14 Bionicبمحرك عصبي ذي 16 نواة، مما يؤدي إلى  زيادة في الأداء بنسبة 80%،كما أن تحسينات أداء A14 ليست جذرية لدرجة أن تجعل A13 تشعر بالبطء عند مقارنتهما، يظل معالج A13 في أيفون 11 معالجاً قوياً جداً قادر على إكمال جميع المهام اليومية بسلاسة.

 

دعم شبكات الجيل الخامس (5G):

من الفروقات الهامة للغاية بين الهاتفين هو دعم جهاز أيفون 12 لشبكات الجيل الخامس (5G)، بالإضافة إلى تقنية mmWave 5G التي تعتبر الأسرع في الولايات المتحدة، حيث ستوفر 5G سرعات إنترنت محسنة لعمليات تنزيل وتحميل أسرع، وبث فيديو (Streaming) بجودة أعلى وبدون أي مشاكل، وألعاب فيديو أكثر استجابة، و استخدام FaceTime بدقة عالية، حيث تتميز أجهزة أيفون 12 أيضاً بـخاصية  جديدة “وضع البيانات الذكية”، التي تطيل من عمر البطارية من خلال تقييم ذكي لإحتياجات الجيل الخامس وتحقيق التوازن بين استخدام البيانات والسرعة والطاقة في وقت واحد.

 

 الشاشة:

شهدت الشاشة تحسناً كبيراً في أيفون 12، لإحتوائها على أحدث طراز من شاشة OLED “Super Retina XDR”، مقارنة بشاشة “LCD Liquid Retina HD” الخاصة بـ أيفون 11، إذ توفر شاشة OLED ما يقارب من ضعف سطوع ذروة أيفون 11، وتباين أعلى بشكل ملحوظ ولون أسود حقيقي للغاية، وتتميز الـ HDR بألوان أكثر ثراءً، وإدارة ألوان على مستوى النظام للحصول على دقة ألوان رائدة في الصناعة، ويتميز أيضاً أيفون 12 بزجاج أمامي قوي من “Ceramic Shield”، مع أداء إسقاط محسن بأربع مرات.

ويمتلك كلا الهاتفين شاشة بحجم 6.1 بوصة، وتعد تحسينات شاشة أيفون 12 أحد الأسباب الرئيسية لشرائه.

 

مقارنة بين هاتفي iPhone 12 و iPhone 11 1

 

التصميم والألوان:

يتمتع جهاز أيفون 12 بتصميم صناعي مربع الشكل جديد مع شريط مسطح من الألومنيوم حول الجوانب، إذ يستخدم كلا الجهازين أيفون 12 و 11 الألومنيوم المستخدم في صناعة الطيران على الحواف وقطعة واحدة من الزجاج المصقول في الخلف، والتصميمات متشابهة إلى حدٍ ما في الواقع، ولكن حواف أيفون 12 مسطحة وأيفون 11 محدبة، كما أن كلاهما متوفر باللون الأبيض، والأسود، والأخضر، والأحمر، لكن لكل جيل بعض من الألوان الحصرية، حيث يتوفر أيفون 11 أيضاً باللون الأصفر أو الأرجواني، بينما يتوفر أيفون 12 باللون الأزرق.

 

التكلفة:

وبالنسبة للسعر يعتبر جهاز أيفون 11 أقل تكلفة، حيث يبدأ سعر أيفون 12 الجديد من 799 دولارًا أمريكياً لسعة تخزين 64 جيجابايت، ويصل إلى 949 دولارًا أمريكياً بحد أقصى لسعة تخزين 256 جيجابايت، وبالمقارنة، فإن سعر أيفون 11 هو 200 دولار أقل تكلفة، بسعر 599 دولارًا مقابل 64 جيجابايت، و 749 دولارًا مقابل 256 جيجابايت.

 

وتعتبر الكاميرتين متطابقتين تقريباً، فكلاهما تحتوي على كاميرات مزدوجة بدقة 12 ميجابكسل مع الوضع الليلي والوضع الرأسي، والتي يجب أن تغطي احتياجات معظم المصورين غير المحترفين، حيث الإختلاف الرئيسي الوحيد بينهما هو أن أيفون 12 يمكنه تسجيل فيديو HDR في Dolby Vision.

قد يعجبك ايضا