صراع الكبار: أيهما أفضل مقابل مالك: Galaxy S21 أم iPhone 12؟

مقارنة Galaxy S21 مع iPhone 12: أيهما أفضل وأكثر أحقية بالسعر المطلوب

مع بداية العام الجديد قامت شركة سامسونج الكورية الجنوبية بإطلاق الجيل الجديد من هواتفها الرائدة: هواتف S21، حيث تأتي الهواتف الجديدة ضمن 3 فئات مختلفة بإصدار عادي وآخر Pro وأخيراً Ultra، وعلى عكس العام الماضي فقد انخفض سعر الجيل الجديد من الهواتف بشكل ملحوظ، حيث يبدأ سعر هاتف S21 من 800 دولار أمريكي بدلاً من 1000 دولار أمريكي لهاتف S20 العام الماضي، وبالنتيجة بات الهاتف ضمن منافسة مباشرة مع هاتف iPhone 12 الجديد.

 

في هذا الموضوع سنقوم بمقارنة الهاتفين الجديدين من مختلف النواحي وتقدير أي من الهاتفين يتفوق على الآخر ويشكل استثماراً أفضل للمال مقارنة بالآخر. لكن من المهم التذكر بأن هذه المقارنة لا تأخذ التفضيلات الشخصية بعين الاعتبار، فمحبو نظام iOS سيختارون هاتف أيفون دون تردد هنا، وسيكون العكس صحيحاً لمحبي نظام أندرويد بطبيعة الحال.

 

التصميم والمواد المستخدمة

 

صراع الكبار: أيهما أفضل مقابل مالك: Galaxy S21 أم iPhone 12؟

 

من حيث التصميم الخارجي سيكون هناك الكثير من الآراء والتفضيلات الشخصية في الموضوع دون شك، حيث لا يمكن الحكم على التصاميم بشكل متجرد حقاً. لكن هناك بعض النقاط التي ترجح الكفة لصالح هاتف S21 بسبب الشاشة التي تغطي جزءاً أكبر من الشاشة بالدرجة الأولى، أما بقية النواحي التصميمية فهي تابعة لتفضيلات كل مستخدم على حدة.

 

بالمقابل ومن حيث المواد المستخدمة في التصنيع فالكفة تميل بشدة لصالح هواتف iPhone 12، فهو مصنوع من طبقتين من الزجاج تحصران إطاراً من الألمنيوم، فيما أن هاتف S21 (على عكس شقيقيه الأعلى سعراً) يمتلك غطاءاً خلفياً من البلاستيك وليس الزجاج في الواقع، ومع أن البلاستيك لا يتحطم بسهولة كما الزجاج، فهو يمتلك ملمساً أرخص كما أنه أسهل للخدش بمراحل دون شك.

 

اقرأ أيضاً: هواتف S21 الجديدة من سامسونج: تأكيد للتسريبات ومواصفات جديدة

 

الحجم والشاشة

 

صراع الكبار: أيهما أفضل مقابل مالك: Galaxy S21 أم iPhone 12؟

 

في هذا السياق يبدو الهاتفان متكافئين إلى حد بعيد، فهما يمتلكان شاشتين بقياس متشابه: 6.1 بوصة لهاتف أيفون 12 وبالمقابل 6.2 بوصة لهاتف Galaxy S21، حيث يستخدم كل من الهاتفين شاشات OLED بتباين مثالي ودقة جيدة نسبياً تمنحهما كثافة تتجاوز 400 بكسل في البوصة لكل من الهاتفين.

 

بالنسبة للحجم فالهاتفان شبه متطابقين في الواقع، مع فروق صغيرة للغاية، حيث أن هاتف S21 أطول بحوالي 5 ميليمترات وأثخن بنصف ميليمتر، لكن وبالنسبة للإحساس في اليد فكلا الهاتفين ينتميان لنفس الفئة الحجمية وسيكون من الصعب تفضيل أحدهما على الآخر بالقياس على هذا الأمر.

 

اقرأ أيضاً: الكشف عن هاتف أيفون 12 وأيفون 12 ميني كل ما تحتاج لمعرفته

 

الأداء والتخزين

 

هنا تبدأ الفروق الكبرى بين الهاتفين بالظهور في الواقع، حيث أن هناك فرقاً في الأداء بينهما حتى مع كونهما ينتميان إلى الفئة العليا. حيث أن معالجات Apple تمتلك أفضلية كبيرة من حيث الأداء على مدار الأعوام الماضية كما بات معروفاً على نطاق واسع، ومع أن أياً من الهاتفين سيخيب أملك من حيث قدرته، فهاتف أيفون 12 سيخدم لوقت أطول نسبياً بسبب معالجه الأقوى بوضوح.

 

من حيث التخزين هناك أفضلية معاكسة لصالح هاتف Galaxy S21 في الواقع، حيث أنه وضمن الفئة السعرية ذاتها ستحصل على 128GB من مساحة التخزين في S21 مقابل 64GB فقط في هاتف أيفون 12، وفي حال أردت مساحة إضافية عليك شراء الإصدارات ذات التخزين الأعلى والتي تكلف أكثر بالطبع، علماً أن كلاً من الهاتفين محدودان عند 256GB كأعلى خيار للتخزين ولا يدعمان استخدام بطاقات الذاكرة للتوسيع.

 

اقرأ أيضاً: تحديث iOS 14 يضيف زراً خفياً قابلاً للتخصيص لهواتف أيفون

 

الكاميرات والتصوير

 

صراع الكبار: أيهما أفضل مقابل مالك: Galaxy S21 أم iPhone 12؟

 

كما الأجيال الماضية يمتلك كل من الهاتفين قدرات تصوير ممتازة تضعهما في مكانين متقاربين في الواقع دون اختلافات ملحوظة من حيث الجودة، لذا فالفروق الأساسية الواضحة تعتمد على الأرقام بالدرجة الأولى، وهنا يمتلك هاتف Galaxy S21 بعض الأفضلية في الواقع، فهو يأتي مع 3 كاميرات خلفية بدلاً من 2، حيث يمتلك عدسة تقريب بصري X3 غائبة في هاتف أيفون 12، كما أنه يدعم تصوير الفيديو بدقة 8K (ولو أن الأمر غير عملي تماماً ولا حاجة لهكذا دقة عالية جداً اليوم).

 

من حيث الكاميرا الأمامية فالهاتفان قريبان كفاية، مع كونهما يمتلكان كاميرات عالية الجودة بدقة 10MP لهاتف Galaxy S21 و12MP لهاتف iPhone 12، وكل من الكاميرتين تدعمان التركيز التلقائي وتصوير الفيديو بدقة تصل حتى 4K.

 

اقرأ أيضاً: اختبار الكاميرا بين أيفون 12 برو ماكس و سامسونج نوت 20 ألترا وهواوي ميت

 

الأمان والحماية

 

يمتلك كل من الهاتفين ميزات عديدة للحماية والخصوصية في الواقع، حيث من المعروف أن هواتف أيفون هي من الأصعب للاختراق ومن الصعب جداً تجاوز قفل iCloud عند تفعيله مما يعني أن معلومات المستخدمين تبقى آمنة عليها بشكل استثنائي. وبالمقابل تستخدم سامسونج تقنية Knox الخاصة بها للأمان، ومع أنها قد عانت من بعض المشاكل في الماضي فهي من الأقوى للحماية في السنوات الأخيرة.

 

من حيث خيارات فك القفل فكل من الهاتفين يدعم الطرق التقليدية مثل كلمة المرور أو الرمز السري، لكن التقنية الأوسع استخداماً هي بالطبع القفل البيومتري، حيث يدعم هاتف أيفون 12 بصمة الوجه كما أسلافه وهي تقنية عالية الأمان وسريعة بشكل مثير للإعجاب، فيما أن هواتف Galaxy S21 مستمرة باعتماد حساسات البصمة كتقنية أبسط للاستخدام عموماً، ومع وضع حساس البصمة ضمن الشاشة فهي لا تضحي بجزء من الواجهة لتضمين القفل البيومتري كما تحتاج Apple لتتمكن من استخدام بصمة الوجه.

 

الشحن والبطارية

 

صراع الكبار: أيهما أفضل مقابل مالك: Galaxy S21 أم iPhone 12؟

 

هناك تباين واضح في حجم بطاريات الهاتفين، حيث أن بطارية هاتف Galaxy S21 أكبر بوضوح مع سعة 4000mAh مقارنة بـ 2815mAh فقط لهاتف أيفون 12، لكن هذه الفروقات لا تعكس الأداء الحقيقي للبطارية دائماً، بل أن الأمر يعتمد على العديد من العوامل مثل تقنيات توفير الطاقة ومدى استهلاك المعالج للطاقة، لذا لا تزال الفروقات من حيث البطارية واضحة حالياً.

 

من حيث الشحن فكل من الهاتفين يدعم الشحن السريع والشحن اللاسلكي السريع، لكن أياً من الهاتفين لا يأتي مع شاحن خاص مضمن في العلبة، بل أن كلاً من الشركتين قد تخلتا عن تضمين الشواحن والسماعات في علب الهواتف مما يعني أنك ستحتاج لاستخدام شاحن متوافق تمتلكه مسبقاً أو شراء شاحن جديد بشكل مستقل.

 

العمر المتوقع للهاتف

 

عبر السنوات لطالما امتلكت هواتف أيفون أفضلية كبرى من هواتف أندرويد المقابلة، حتى تلك من الفئة العليا. حيث أن هواتف أيفون تحصل على دعم برمجي طويل في الواقع، ومن المعتاد أن تحصل الهواتف الجديدة على تحديثات النظام الأساسية طوال 4 أعوام تالية، كما أنها تمتلك أفضلية حالياً بفضل معالجاتها القوية التي تتركها في حالة جيدة للاستخدام لوقت أطول نسبياً.

 

حالياً لا تزال أفضلية هواتف أيفون من حيث العمر موجودة دون شك، لكنها لم تعد بالمقدار السابق، حيث أن سامسونج قد تحولت إلى نموذج جديد للتحديثات وتعهدت بتوفير تحديثات النظام الأساسية لهواتفها طوال 3 أعوام تالية بدلاً من عامين كما كان الوضع سابقاً. مما يعني أن أفضلية هاتف أيفون 12 باتت أصغر هنا، لكن وفي حال كنت تخطط لامتلاك هاتفك لسنوات عديدة تالية فهو لا يزال خياراً أفضل مقارنة بهاتف Galaxy S21.