مقتل سيدة وإصابة شخص في اليابان بسبب لعبة بوكيمون جو

عادت لعبة بوكيمون جو إلى سلسلة الحوادث بعد هبوط أعداد مستخدميها بالآونة الأخيرة والتي انخفضت في نصف شهر بمعدل 20 مليون مستخدم عن بداية عهدها، والحادث هذه المرة في اليابان حيث اضطدم سائق سيارة بشخصين مرتجلين أثناء قيادته للسيارة أثناء لعب لعبة بوكيمون جو.

 

بالرغم من قلة شعبيها وانصراف الكثيرين عنها إلا أن لدينا الملايين من اللاعبين الذين مازالوا يدمنون هذه اللعبة، وكانت هناك الكثير من الحوادث ذات الصلة الأساسية بممارسة لعبة بوكيمون جو والتي أدت إلى حالات إصابة كبيرة ووفاة في بعض الأحيان، لكن هذه هي المرة الأولى التي تتسبب ممارسة لعبة بوكيمون جو بحادث، وتم قتل امرأة وأصيب لاعب في هذا الحادث.

 

وقع الحادث المروع في مدينة توكوشيما، حيث صدم رجل يبلغ من العمر 39 عاماً اثنين من المارة وقد كان من بينهما امرأة في السبعين من عمرها والتي أصيبت بكسر في العمود الفقري، والآخر في حالة خطرة.

 

من المعلوم أن اللعبة تم إطلاقها للعامة من قبل شركتي نيتيندو ونيانتك وبتعاون تسويقي رائع من شركة جوجل قبل شهرين من الآن، وكانت حديث الساعة على منصتي أندرويد وIOS حيث قفزت إلى المركز الأول في متاجر التطبيقات والألعاب الخاصة بالمنصتين.

 

أعربت شركة نيانتك في بيان لها عن بالغ الأسف والعزاء للفقيدة وعائلتها، إلى جانب اتخاذ أقصى العقوبة للجاني، وطالما تحذر الدولة مواطنيها من استخدام الهواتف الذكية أثناء القيادة أو المشي في الشوارع تفادياً لحدوث أي حادثة أو إصابة نحن في غنى عنها.

 

قد يعجبك ايضا