المكالمات عبر الإنترنت ستعمل حتى مع الإنترنت الضعيف بفضل جوجل

خلال العام الماضي بالأخص، ظهرت الأهمية الكبرى لطرق التواصل عبر الإنترنت في عالم اليوم. حيث أن التواصل الرقمي كان مهماً جداً أصلاً، وأصبح أهم حتى في أوقات منعت الكثيرين من مقابلة الأصدقاء والزملاء وأفراد العائلة. لكن التركيز الهائل على التواصل عبر الإنترنت قد كشف مشكلة حقيقية لا يمكن تجاهلها: بالنسبة للكثيرين حول العالم سرعات اتصال الإنترنت بطيئة للغاية وفي الكثير من الحالات تكون مكالمات الفيديو مستحيلة ومكالمات الصوت متدنية الجودة نتيجة الأمر.

 

الآن يبدو أن جوجل قد وجدت حلاً للمشكلة نوعاً ما، حيث كشفت الشركة عن تطويرها لمرمز صوت جديد لتطبيق المكالمات الخاص بها Duo، والمميز في هذا المرمز الجديد أنه سيتيح ضغط الصوت بشكل عالي الفعالية بحيث سيكون من الممكن إجراء اتصالات عالية الوضوح وذات صوت طبيعي جداً حتى مع سرعات الإنترنت المنخفضة جداً مثل تلك المتاحة على شبكات الجيل الثاني من الاتصالات.

 

 

تم تطوير المرمز الجديد للصوت بالاعتماد على تقنيات الذكاء الصنعي وسيحمل اسم Lyra، حيث تم تخصيص المرمز للصوت البشري بالدرجة الأولى وهو مصمم لتقديم صوت بشري واضح ومفهوم وذو نبرة طبيعية قدر الإمكان وبحجم صغير للغاية، حيث أن سرعات الجيل الثاني التي تقول جوجل أنها كافية للمرمز عادة ما تكون محدودة دون 150 كيلو بت بالثانية، ووفق فيديو نشره حساب نظام أندرويد على تويتر فالصوت المرسل بالمرمز الجديد من الممكن أن يضغط حتى معدل بث 3 كيلو بت بالثانية، وهي سرعة أدنى بكثير من سرعات مودم Dial-Up الذي كان طريقة الاتصال بالإنترنت في التسعينيات.

 


مواضيع قد تهمك:


 

المثير للاهتمام هو أن المرمز الجديد لن يكون حصرياً لتطبيق Duo حتى، بل أن جوجل قد جعلته مفتوح المصدر ومتاحاً للاستخدام من قبل تطبيقات الاتصال والمكالمات الأخرى، أي أننا قد نشهد ثورة حقيقية في عالم التواصل الصوتي قريباً، بحيث سيصبح الاتصال الصوتي عبر الإنترنت متاح في كل مكان حتى مع أبطأ سرعات الإنترنت في العالم.