مكتب التحقيقات الفيدرالي يستخدم البرمجيات الخبيثة للتجسس على المشتبه بهم

يمتلك مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي نخبة من أفضل قراصنة الإنترنت يستخدمون البرمجيات الخبيثة للتجسس على الأشخاص المشتبه بهم ، و باستطاعتهم حتى فتح الكاميرات الخاصة بمستدخمي الحواسيب الآلية بطريقة سرية دون علم من قبل أصحابها .

و قد أثار هذا الأمر حفيظة الكثير من دعاة حماية الخصوصية ، و الذين أنكروا استخدام مثل هذه التقنيات ضد الأشخاص  و رغم ذلك فلا يزال قراصنة مكتب التحقيقات الفيدرالي مستمرون في ممارسة هذا العمل.

و قد كشفت  مؤخراً وثائق المحكمة في قضية " مو " الزعيم الإيراني الذي تعتبره الولايات المتحدة مشتبها به في  تهديدات بعمليات قتل جماعي ضد الولايات المتحدة ، كشفت وثائق المحكمة في هذه القضية عن استخدام مكتب التحقيقات الفيدرالي هذه البرمجيات في التحقيق الذي أجراه المكتب بشأن هذه القضية .

و الواقع أن التقنيات التي يستخدمها مكتب التحقيقات الفيدرالي هي تقنيات مخيفة ، و يصعب حصر نطاقها ، و ما " مو " إلا واحداً من الكثير المشتبه بهم الذين يتم استخدام مثل هذه التقنيات ضدهم .

قد يعجبك ايضا