ملايين البيانات تخُص أجهزة المخترقة متاحة للبيع عبر الويب العميق

صدرت تقارير جديدة في الآونة الأخيرة تتحدث عن ملايين الأجهزة التابعة لنظام IoT بالعربية “إنترنت الأشياء” مثل الثلاجات وأجهزة التلفاز وكاميرات المراقبة والعديد من الأجهزة المنزلية المتصلة بالإنترنت، ووفقا للتقرير فإن ملايين من هذه الأجهزة حول العالم تم اختراقها من قبل العديد من القراصنة وتجميعها في منصات اختراق تعرف باسم Botnet، تمكن هذه المنصة المخترق من التحكم الكامل بهذه الأجهزة المتضمنة في المنصة واستعمالها بأي شكل.

 

وتتحدث هذه التقارير عن أن بعض هذه المنصات بدأ تداولها على بعض الأسواق غير القانونية على شبكة تور أو التي تعرف باسم “الويب العميق”، حيث يمكن لأي شخص شراء أحد المنصات المحتوية على 100 ألف جهاز منزلي مخترق بسعر يبدأ من 7500 دولار للبوت نت الواحد.

 

وانتشرت هذه العمليات في الفترة الأخيرة بعد تم استخدام ملايين الأجهزة المنزلية في هجمات الحرمان من الخدمة التي ضربت خوادم شركة Dyn بالإضافة للهجمة التي أصابت خوادم شركة OVH الفرنسية، وقد ذكر التقرير بأن معظم هذه الأجهزة المخترقة قابلة للاستغلال عن طريق برمجية خبيثة انتشرت في وقت سابق تعرف باسم “Mirai Maleware”.

 

وقال دانيل كوهين وهو مسؤول في شركة F-Secure:” هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها أن الأجهزة المنزلية والأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت تباع علنا ويتباهى أحد البائعين بقدرة البوت نت الخاص به على إسقاط خوادم أكبر الشركات”، وأضاف كوهين بأن هذا التطور يبعث على القلق بعد تزايد مخاطر التعرض لهجمات الحرمان من الخدمة.

 

قد يعجبك ايضا