اكتشاف ملحق قديم يحول جهاز ألعاب GameBoy إلى شبه حاسوب مكتبي مصغر

عندما أطلقت شركة نينتندو جهاز ألعاب جيم بوي عام 1989 كان الجهاز ثورة تقنية دون شك، فقد بدأ عالم أجهزة الألعاب المحمولة بشكل حقيقي وحقق مستوى نجاح غير معهود مع مبيعات تجاوزت 100 مليون نسخة مباعة. وبينما يعرف الجميع الجهاز على أنه منصة ألعاب محمولة وليس أكثر من ذلك، لكن وضمن تفكير نينتندو كانت الأمور مختلفة على ما يبدو حيث كانت الشركة تخطط لإطلاق ملحق مميز للجهاز يجعله مناسباً لبعض الأعمال المكتبية في الواقع.

 

اقرأ أيضاً: نينتندو تطلق ساعة منبه مع لعبة سوبر ماريو الأصلية قابلة للعب

 

حيث كانت الشركة قد كشفت عن إضافة باسم WorkBoy وحتى أنها استعرضتها في معارض تقنية مطلع التسعينيات قبل أن تلغي الفكرة تماماً، وعلى الرغم من أن الإضافة قد قاربت 30 عاماً من العمر الآن فقد وجدت النسخة الوحيدة المتبقية منها مؤخراً (علماً أنها لم تتح للبيع للعامة قط) وتم تشغيلها لرؤية ما تتضمنه حقاً.

 

 

في الفيديو المرفق أعلاه يتم استخدام الإضافة الغريبة والتي كان يخطط أن تكلف بين 79 و89 دولاراً لعدة مهام مختلفة، حيث أنها تتضمن آلة حاسبة ومحول عملات ومحول واحدات وصانع قواعد بيانات ومحرر نصوص وسواها من الأدوات المكتبية التي تجعل الجهاز يبدو أقرب إلى حاسوب مبسط في الواقع، ولو أنه لا يمكن أن يعتبر خياراً منطقياً للاستخدام فقد كان فكرة مثيرة حقاً لجهاز محمول حينها.

 

اقرأ المزيد: نينتندو تنوي افتتاح متنزهات ترفيهية تتضمن شخصياتها في اليابان والولايات المتحدة

 

في عالم اليوم التقني تبدو الأمور التي يفترض بهذه الإضافة تقديمها بسيطة للغاية ولا تستحق أي اهتمام كون أضعف الهواتف الذكية قادر على القيام بها وبجدارة، لكن في عالم مطلع التسعينات كان الأمر إنجازاً هائلاً حقاً، ولو أنه لم يكن عملياً ضمن المجال السعري المقترح الذي أدى إلى إنهاء المشروع بالمحصلة.

قد يعجبك ايضا