مليار دولار لصانعي المحتوى من فيس بوك وإنستجرام خلال عام 2022 المقبل!

في منشور على حسابه الرسمي على منصته فيس بوك، أكد مارك زوكربيرغ أن شركته تنوي استثمار مليار دولار أمريكي لتمويل صانعي المحتوى والمؤثرين عبر المنصة. ومع أن منشور زوكربيرغ لم يكن واضحاً حول كيفية هذا التمويل، فالنظر إلى سلوك الشركة وما أعلنت عنه مؤخراً يوضح الأمر. على العموم كان محتوى منشور زوكربيرغ هو التالي:

 

نريد أن نبني أفضل منصات لملايين صانعي المحتوى ليحصلوا عيشهم، لذا سننشئ برامج جديدة لاستثمار أكثر من مليار دولار أمريكي لمكافئة صانعي المحتوى على المحتوى العظيم الذي يصنعونه على فيس بوك وإنستجرام خلال 2022. الاستثمار في صانعي المحتوى ليس جديداً علينا، لكني متحمس لتوسيع هذا العمل مع الوقت. المزيد من التفاصيل قادمة قريباً.

 

 

على عكس ما قد يعتقده البعض من قراءة المنشور، فأنستجرام أو فيس بوك لن يرسلا المال لأحد شاكرين محتواه الجيد. بل سيكون الأمر هو طرق تمويل جديدة ومختلفة مقدمة لصانعي المحتوى والشخصيات المؤثرة على المنصتين. وبالنظر إلى كون منصات أخرى مثل يوتيوب وتيك توك وحتى سناب شات متفوقة بمراحل في هذا المجال، فالطريق أمام فيس بوك وعر. حيث سيكون على الشركة إعادة جذب صانعي المحتوى إلى منصاتها العملاقة وتسويقها كمكان لجني المال.

 

حالياً تضم الطرق الممكنة والمعلن عنها لربح المال عبر فيس بوك وإنستجرام كلاً من:

 

  • نسبة من صانعي المحتوى المدعوين حصراً سيتمكنون من صنع المال عبر نشر فيديوهات Reels على إنستجرام (إصدار مستنسخ من تيك توك).
  • بعض صانعي المحتوى في الولايات المتحدة سيجنون المال من التسجيل لإعلانات IG TV للفيديو. مع كون الربح من إعلانات إنستجرام لا يزال تجريبياً وحصرياً للولايات المتحدة.
  • توسيع الربح من البث المباشر عبر إنستجرام ليشمل 11 بلداً (لا تشمل البلدان العربية) بعدما كان محصوراً بالولايات المتحدة.
  • توسيع تحدي جمع النجوم في البث المباشر عبر فيس بوك إلى المزيد من صانعي المحتوى والمزيد من المناطق.

 


مواضيع قد تهمك:


 

بالمحصلة من الواضح أنه وحتى مع التغييرات الجديدة لا تزال منصات إنستجرام وفيس بوك مناسبة حقاً للربح المالي. وبالأخص في المنطقة العربية حيث معظم إن لم تكن جميع طرق الربح من المنصات غير مفعلة أصلاً. لكن ومع الوقت يبدو أن فيس بوك مصرة على تغيير أسلوبها السابق وجذب صانعي المحتوى ليستخدموها كمكانهم الأساسي بدل كون الكثير منهم يتجاهلونها بشكل شبه كامل حالياً أو يستخدمونها لنشر تحديثات عما يصنعونه على منصات أخرى.