الحكومة الأمريكية تحجز مليار دولار من عملات بيتكوين يشتبه علاقتها بموقع Silk Road

لسنوات عديدة كان موقع طريق الحرير (Silk Road) واحداً من أكبر وأهم المواقع المتاحة عبر الإنترنت المظلم (Dark Web). حيث كان الموقع عبارة عن متجر متخصص بالبضائع غير القانونية بالدرجة الأولى مع بيع أشياء مثل المخدرات والأسلحة والعديد من الأمور المحظورة الأخرى. ومع أن الموقع قد أغلق عدة مرات من السلطات الأمريكية واعتقل عدة أشخاص مهمين في تأسيسه، فقد بقيت أرباح الموقع مجهولة المكان والقيمة إلى حد بعيد نتيجة اعتماد الموقع على العملات الرقمية المشفرة مثل بيتكوين في التعاملات التجارية ضمنه.

 

في يوم الثلاثاء الماضي ثار الكثير من الضجيج في مجتمع العملات الرقمية بعد تقارير عن تفريغ محفظة عملات رقمية كانت تتضمن ما قيمته حوالي مليار دولار أمريكي من عملة بيتكوين الشهيرة، لكن الآن زال اللبس عن الأمر بعدما كشف أن المحفظة كانت مرتبطة بموقع Silk Road ونشاطاته الإجرامية، ومن قام بتفريغها هو الحكومة الأمريكية التي صادرت الأموال ضمن ملاحقتها المستمرة للموقع الإجرامي منذ القبض على مؤسسه عام 2015.

 

اقرأ أيضاً: الشراء بالعملات الرقمية سيصبح أسهل من أي وقت مضى مع دعم PayPal القادم

 

المثير للاهتمام هو أن الحكومة الأمريكية لم تحصل على الأموال من مؤسس موقع Silk Road في الواقع، بل أن المال كان ضمن محفظة سرقها مخترق مجهول في وقت ما بين عامي 2012 و2013، ومؤخراً وافق المخترق الذي لم يتم كشف شخصيته على تسليم المحفظة إلى الحكومة الأمريكية دون توضيح أسباب ذلك (سوى كون هذه الأموال مشتبه بها ومحاولة صرفها قد تقود لاعتقال من يقوم بذلك مع تهم إجرامية كبرى).

 

اقرأ أيضاً: القبض على 33 مجرماً متورطاً بقضايا غسيل الأموال باستخدام العملات الرقمية

 

يجدر بالذكر أن ما تم الاستحواذ عليه ليس كامل أرباح الموقع حقاً، بل أنه محتوى محفظة وحيدة فقط من عدد مجهول من محافظ العملات الرقمية المرتبطة بنشاطات إجرامية على الموقع الشهير. كما من المهم التنبيه إلى أن القيمة الحالية لمحتوى المحفظة لا تعكس القيمة الأصلية لها بالضرورة، حيث أن ما قيمته حوالي مليار دولار أمريكي من عملة بيتكوين اليوم كان أدنى بكثير كقيمة قبل 7 أو 8 أعوام عندما تمت سرقة المحفظة.

قد يعجبك ايضا