منافسة فلسفية بين ابل وميتا على بناء الميتافيرس (Metaverse)

من الصعب قول إن شركتي ابل وميتا متفقتان دائماً، وهذا ليس بالشيء الجديد. فتخسر ميتا حالياً مليارات الدولارات سنوياً من عائدات الإعلانات المفقودة بسبب إظهار هواتف ابل لشعار يسأل المستخدمين إذا كانوا يريدون أن يتتبعهم تطبيق خارجي بهدف الإعلان. ومؤخراً وصف الرئيس التنفيذي لميتا مارك زوكربيرغ السباق بين ابل وميتا لبناء الميتافيرس بـ”المنافسة العميقة والفلسفية”.

 

على الرغم من إظهار الرئيس التنفيذي لابل تيم كوك اهتمام الشركة في الواقع المعزز كفئة، لم تصرح شركة ابل عن خططها لإطلاق أجهزة للواقع المعزز كعادتها. ومع ذلك، هناك العديد من المؤشرات التي تشير إلى الإصدار الوشيك لجهاز عالي الجودة يدعم الواقع الافتراضي بتجارب من الواقع المعزز من ابل. بالمقابل، تخطط شركة ميتا لإطلاق جهاز مماثل تحت الاسم الرمزي Cambria في وقت لاحق من هذا العام، وتجهز أول نظارات تدعم الواقع المعزز أيضاً.

 

حيث أكّد مارك زوكربيرغ خلال اجتماع داخلي لموظفي ميتا على استعداد شركته لمنافسة شركة ابل في مجال بيع أجهزة الواقع الافتراضي والمعزز، قائلاً إن ميتا تتنافس مع ابل لتحديد “الاتجاه الذي سيسير عليه الإنترنت في المستقبل” وإن جهاز ميتا للواقع المعزز سيقدم نفسه كبديل أكثر انفتاحاً وأقل تكلفة لجهاز ابل.

 

لذلك يبدو أن زوكربيرغ يأمل أن تنافس أجهزة ميتا للواقع المعزز أجهزة ابل مثل ما ينافس نظام الأندرويد نظام iOS من ابل. وهذا معقول، فجهاز كويست (Quest) من ميتا يسمح بالتحميل الجانبي للتطبيقات غير المُصدقة من متجر ميتا لتطبيقات الواقع الافتراضي، تماماً كما يسمح نظام أندرويد من جوجل بالتحميل الجانبي. وعلى الرغم من رفع ميتا لسعر جهاز كويست (Quest) بمقدار 100 دولار، فهي في الغالب تبيع أجهزتها بخسارة أو دون أرباح ملموسة.

 

متحدثاً عن هذه المنافسة مع ابل، قال زوكربيرغ: “هذه منافسة بين الفلسفات والأفكار، حيث يعتقدون أن قيامهم بكل شيء بأنفسهم وإغلاق كل شيء بإحكام سيبني تجربة استهلاكية أفضل. أما نحن نعتقد أنه لا يزال هناك الكثير من التخصيص الذي يمكننا الحصول عليه مع الشركات المختلفة، وأن هذا سيسمح بوجود منظومة أكبر بكثير.”

 

حيث أنشأت ميتا إلى جانب شركة مايكروسوفت، وإبيك جيمز (Epic Games)، و33 شركة أخرى مجموعة Metaverse Open Standards للتعاون في تعزيز معايير مفتوحة وقابلة للتشغيل البيني لتقنيات منها الواقع المعزز والافتراضي، ولم تنضم ابل إلى هذه المجموعة. ولا يأتي هذا كمفاجأة لأحد، فتعرف ابل منذ وقت طويل بكونها مزود مغلق لأنظمة الحوسبة.

 

مجيباً عن إذا كانت ابل منافسة لميتا، قال مارك زوكربيرغ: “نعم، ستكون ابل منافساً لنا. أعتقد أن هذا واضح جداً، ولكن [موضوع] المنافسة عميق للغاية في الواقع. فلا يقتصر الأمر على تقديمهم جهازاً يحتوي على عدد ميزات أكثر منا. إنها منافسة عميقة فلسفية على تحديد الاتجاه الذي سيسير عليه الإنترنت في المستقبل. وأنا فخور بالاستثمارات التي نقوم بها لدعم الميتافيرس المفتوح إلى الأمام، وآمل أن نجعل النسخة التالية من الحوسبة أكثر انفتاحاً.”