إطلاق الصواريخ من منصات النفط العائمة هو هدف SpaceX التالي

منذ مدة وشركة SpaceX تعمل على تطوير طرق إطلاق الصواريخ ومركبات الفضاء الخاصة بها، وبعد الإنجازات الكبرى التي حققتها الشركة العام الماضي وإيصالها رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، فقد انتقل تركيز الشركة إلى تطوير مركبة Starship الخاصة بها وإنشاء منصات إطلاق عائمة قرب ولاية تكساس الأمريكية، لكن وبدلاً من بناءها من الصفر ستقوم الشركة بالاعتماد على منصات مستخدمة سابقاً في استخراج النفط.

 

إطلاق الصواريخ من منصات النفط العائمة هو هدف SpaceX التالي

 

وفق تصريحات الشركة، فقد قامت بشراء منصتين مستخدمتين سابقاً لاستخراج النفط في خليج المكسيك، وتنوي الشركة تحويل كل من المنصتين إلى مركز عمليات عائم قادر على إطلاق مركبات الفضاء بشكل أكثر أماناً، وقامت الشركة بتسمية المنصتين العائمتين باسمي Deimos وPhoibos ويعود هذان الاسمان لقمري كوكب المريخ في الواقع، كما أنهما أسماء آلهة الخوف والرعب في الأساطير اليونانية القديمة.

 

اقرأ أيضاً: ما هي شبكة ستارلينك (Starlink) للإنترنت الفضائي؟ ماذا يميزها وكم تكلف؟

 

يذكر أن فكرة إطلاق الصواريخ من منصات عائمة ليست جديدة بالضرورة، حيث أن واحدة من أهم معايير أماكن الإطلاق الجيدة هي وجود مسطحات مائية كبيرة وكثافة سكانية منخفضة في المنطقة المحيطة بمكان الإطلاق، ومع كونها عائمة في البحر فمنصات النفط مثالية لهذه الغاية، ولو أن أحجامها ستكون محدودة نسبياً للتعامل مع مركبات الفضاء، حيث مساحة كل من المنصتين هي 73×79 متراً، فيما أن مركبة Starship تبلغ 50 متراً من الطول مع قطر يبلغ حوالي 9 أمتار.

 

اقرأ أيضاً: بعد 154 محاولة، إيلون ماسك يجيب رسائل أحد متابعيه على تويتر لتطوير لعبة

 

عموماً لن تكون عملية الشراء الجديدة لمنصات النفط معزولة، حيث أن الشركة تخطط لإنشاء مجموعة كبيرة من “موانئ فضائية طافية من الفئة الثقيلة جداً للسفر إلى المريخ والقمر والسفر فائق السرعة حول الأرض” وفق تعبير إيلون ماسك الذي أسس الشركة ويديرها حتى اليوم.