منصة نتفليكس تنوي اختبار خطة تجريبية أقل ثمنًا في قارة آسيا

بدأت منصة نتفليكس استخدام طرقًا جديدة لجذب المزيد من المشتركين، ومن بين هذه الطرق أنها تنوي اختبار خدمة أرخص من خدمة البث التي تقدمها، وقد أكد على هذه الخطط الرئيس التنفيذي ريد هاستينغز في حديثه مع منصة بلومبرج.

 

ليس من الواضح موعد ومكان تجربة الخدمة التجريبية لكن يبدو أن قارة آسيا هي أكثر المناطق احتمالًا، وتأمل الشركة في تحقيق المزيد من التقدم في هذه القارة التي توسعت خلالها منذ بضع سنوات، لكنها الآن أكثر تكلفة من خدمات التدفق الأخرى المنافسة لها في المنطقة، ويمتلك العديد من منافسي نتفليكس في آسيا نسخًا مجانية ومدفوعة وتتمتع منصة يوتيوب المدعومة بالإعلانات بشعبية هائلة عبر القارة.

 

للمساعدة في بناء اهتمام كبير بين المشتركين المحتملين، تعمل منصة نتفليكس على تطوير أكثر من 100 مشروع في آسيا وقد أعلنت مؤخرًا عن سلسلة من العروض والأفلام من خمس بلدان من أنحاء العالم ويأمل هاستينغز أن تتمكن شركته من الوصول إلى 100 مليون مشترك هندي ولديها حاليًا أكثر من 130 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم، في الوقت نفسه الذي لم يتم فيه كسر حاجز المليونين في اي دولة آسيوية.

 

عندما تطرح شركة نتفليكس اختبار التسعير فمن غير المحتمل انها ستخفض خططها الحالية لكنها قد تقدم نسخة تجريبية أقل تكلفة أو نسخة بديلة من الخدمة بمميزات مختلفة عن الخطط الحالية.

 

في الوقت نفسه، اقترح بعض المحللين أن منصة نتفليكس في وضع قوي لرفع الأسعار في ظل إشارة معظم المشتركين إلى جودة العروض والأفلام المقدمة عبر المنصة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا