منظمة الصحة العالمية تطلق تطبيقاً يتيح نصائح صحية موثوقة وتعقب إصابات كوفيد-19

في ظل الانتشار المستمر والوبائي لفيروس كوفيد-19 في مختلف بقاع العالم، فقد بات من المهم على الجميع الانتباه إلى عاداتهم الصحية وممارسة الابتعاد الاجتماعي لتقليل احتمال نقل العدوى إليهم بشكل ما. لكن بالإضافة لهذه الأمور الأساسية بات من المهم الحصول على المعلومات من مصادر طبية موثوقة بدلاً من رسائل واتساب ومنشورات فيس بوك المنتشرة والتي تتداول نظريات مؤامرة غريبة أو علاجات وأساليب وقاية مزيفة دون أي أساس طبي أو علمي.

 

لهذه الغاية بدأت منظمة الصحة العالمية (World Health Organization) عدة حملات توعية متتالية تتضمن نشر فيديوهات وإنشاء رقم تواصل على تطبيق واتساب، والآن قامت المنظمة العالمية بتقديم تطبيق جديد للهواتف الذكية مع نصائح صحية عديدة عن الحماية من المرض ومنع العدوى وما الذي يجب فعله عند الشك بوجود العدوى، ومن حيث المبدأ يبدو التطبيق مشابهاً للغاية لما توفره منظمة الصحة العالمية عبر واتساب، لكن مع تصميم مختلف ومعلومات إضافية.

 

بالإضافة للنصائح الصحية، يتضمن التطبيق القدرة على تتبع أعداد الإصابات المؤكدة عالمياً وطريقة توزعها. والآن بعد أسابيع من التطوير والعمل منذ النسخة الأولية، صدرت النسخة التجريبية من التطبيق على متجر Google Play وبات من الممكن لمالكي هواتف أندرويد تحميل وتجربة التطبيق بأنفسهم، لكن وكون التطبيق لا يزال ضمن الفترة التجريبية فهو غير مستقر ومن الممكن أن يعاني من الكثير من المشاكل أثناء استخدامه.

 

لا معلومات بعد عن موعد الإصدار النهائي من التطبيق، لكن يتوقع أن تصل النسخة التجريبية من التطبيق إلى متجر App Store في الأيام التالية. ومن المهم تذكر أن هذا التطبيق رسمي تماماً وصادر من منظمة الصحة العالمية (يمكن ملاحظة ذلك من اسم المطور) وليس كما عشرات التطبيقات التي تتضمن اسم “WHO” في متجر Google Play لكنها مصنوعة من مطورين مستقلين.

 

يجدر بالذكر أن التطبيق كان يحمل اسم “WHO MyHealth” في البداية وحتى إصدار النسخة الأولية نهاية شهر مارس الأخير. لكن تم تغيير الاسم إلى WHO COVID-19 للنسخة التجريبية، وتم تحسين الواجهة بشكل كبير مع إمكانية الحصول على الإشعارات والأخبار والتحذيرات من أحدث المعتقدات الخاطئة التي يتم نشرها على منصات التواصل الاجتماعي.