مهندس كيني يبتكر قفازات تحول لغة الإشارة إلى كلمات مسموعة

قفازات لغة الإشارة – 

قام مهندس كيني يبلغ من العمر خمس وعشرين عامًا بابتكار مجموعة من القفازات التي من شانها أن تسمح له في نهاية المطاف بالتواصل مع الأشخاص الصم الذين لا يسمعون فيما يعرف بلغة الإشارة، وتستطيع هذه القفازات ترجمة حركات اليد المتوقع إلى كلما مسموع عبر البلوتوث وتطبيق للهاتف الذكي.

 

لاتزال القفازات في مرحلة التطوير حاليًا لكنها فازت بالفعل بجوائز عدة في عام 2017 و2018 كما حصلت على المركز الثاني في الأكاديمية الملكية لقادة الهندسة في لندن.

 

تتميز قفازات روي أليلا بمستشعرات موجودة في كل إصبع والتي يمكنها اكتشاف موضع الأصابع، بما في ذلك إنحناءات كل إصبع في موضع معين، وتتصل القفازات عبر البلوتوث بهاتف يعمل بنظام أندرويد، والذي يستفيد من مهمة تحويل النص إلى كلام لتوفير خطاب مترجم إلى إيماءات اليد الخاصة بالشخص الذي يقوم بحركات الإشارة.

 

اقرأ أيضًا >>  علماء يبتكرون طريقة جديدة لشحن بطارية الهواتف من الملابس

 

لم تكن القفازات من قبيل الصدفة، وإنما جاءت عن تجربة شخصية لابن أصم، ولا يعرف روي ولا عائلته لغة الإشارة ويكافحون كثيرًا للتواصل بشكل ملائم معه ابنهم، لكن عندما يرتدي القفازات تبدأ الترجمة إلى لغة صوتية مفهومة.

قفازات لغة الإشارة

يهدف روي إلى توفير القفازات في مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع أنحاء كينيا والتي سيكون لها أثرًا كبيرًا في فهم لغة الإشارة وقد تساعد في تسريع المشاريع المتطورة في السوق المتنامي بكينيا.

 

اقرأ أيضًا >> علماء يبتكرون برنامج لقراءة الشفاه أفضل من أي انسان

 

بدأت الأجهزة المستندة إلى المستشعرات في سد الفجوة بين الاتصالات والقدرات بين مختلف السكان وبمجرد توافرها في السوق للعامة فمن المتوقع أن تحقق إيرادات أعلى من 30 مليار دولار بحلول عام 2024.

 

كانت النسخة السابقة للقفازات معقدة قليلًا لكنها أصبحت قيد التنفيذ الآن، وتستخدم القفازات تطبيق أندرويد لتحويل النص إلى كلام وذلك لتبرير الإيماءات المتنبأ بها، ويقدم التطبيق كذلك خيار اختبار وإعدادات اللغة من حيث الصوت وسرعته.

 

قد يعجبك ايضا