موظفو تسلا يتحولون إلى مجموعة من الأثرياء

يبدو أن إيلون ماسك ليس المستفيد الوحيد من ارتفاع أسهم تسلا الصاروخي، فالعديد من موظفي تسلا تحولوا إلى أغنياء بفعل هذا الارتفاع، لكنّهم بالطبع لم يتجاوزوا رئيس الشركة ومؤسسها.

 

كما هو الحالي في العديد من الشركات التقنية الأخرى، توفّر تسلا بعض خيارات الأسهم والمنح كجزء من حزم تعويضات الموظفين، لكن على عكس معظم شركات صناعة السيارات، تقدّم الشركة تعويضات الأسهم لجميع الموظفين، بما في ذلك شركاء الإنتاج وموظفي المبيعات، وهو أمر نادر الحدوث في صناعة السيارات.

 

وبعد الارتفاع الهائل في أسعار أسهم تسلا (أكثر من 200 في المائة هذا العام فقط) تحوّل بعض موظفي تسلا إلى مجموعة من المليونيرات الجُدد. ورغم عدم وجود تفاصيل حول نسبة ثراء جميع الموظفين، إلا أنّنا نقدر القياس على كبار التنفيذيين الذين يتعين عليهم الكشف عن ممتلكاتهم في الشركة.

 

وهذه بعض الأمثلة:

 

  • يمتلك دريو باجلينو، نائب رئيس تسلا لهندسة الطاقة والبطاريات 4,222 سهم في تسلا، وتبلغ قيمة حصته الآن أكثر من 5.7 مليون دولار. ويُعد دريو أحد أفضل المهندسين في تسلا وانتقل تدريجيًا حتى وصل إلى أعلى المناصب خلال فترة عمله التي تقترب من 14 عامًا. ويُنظر إليه على أنّه الرئيس التنفيذي القادم للشركة.
  • يمتلك جيروم جويلين، رئيس قسم السيارات 9,752 من أسهم تسلا تزيد قيمتها حاليًا على 13 مليون دولار. وقاد جيروم العديد من البرامج الرئيسية في تسلا، بما في ذلك Model S وشاحنة Tesla Semi قبل أن يرأس قسم السيارات.
  • زاكاري كيرخورن، المدير المالي الشاب لشركة تسلا يمتلك الآن 11,831 سهم تبلغ قيمتها أكثر من 16 مليون دولار، واستطاع أن يثبت كفائته على مدى عشر سنوات من العمل في تسلا، ليُصبح واحدًا من أصغر المدراء الماليين للشركات الكبرى في سن 35 عام فقط.

 

بالطبع لا توجد مقارنة مع رئيس الشركة ومؤسسها “إيلون ماسك” الذي يمتلك حاليًا 34,098,597 سهم، وتقدّر قيمتها حاليًا بأكثر من 46 مليار دولار.


اقرأ أيضًا عن تسلا:


لكن شقيق إيلون ماسك، كيمبال ماسك العضو في مجلس إدارة الشركة استفاد بشكل مباشر من الارتفاع الأخير، حيث يملك 130,848 سهم تبلغ قيمتها الآن أكثر من 175 مليون دولار.

 

وليس هذا فحسب، بل يستفيد الموظفون ذوو الأجور المنخفضة في الشركة أيضًا، لكن بدرجة أقل بكثير. وتشير مصادر قريبة من تسلا إلى منح معظم الموظفين الجدد ما بين 20 ألف إلى 40 ألف دولار من الأسهم المقيدة التي تمتد على مدى ثلاث سنوات، بدءًا من تاريخ عملهم في تسلا.

قد يعجبك ايضا