سيسعد الكثيرون بميزات الخصوصية الجديدة من واتساب

أعلنت شركة واتساب في 9 يوليو عن إضافة مجموعة من الميزات البسيطة التي تراعي الخصوصية في تطبيقها. وذلك في محاولة من شركة تطبيق المراسلة العالميّ المملوكة لشركة ميتا لمنح المستخدمين مزيداً من التحكم في تجربتهم وحماية اتصالاتهم الخاصّة.

 

وقد قال مؤسس ميتا والرئيس التنفيذي (مارك زوكربيرج) عن الميزات الجديدة: “سنستمر في بناء طرق جديدة لحماية رسائلك والحفاظ عليها خاصّة وآمنة مثل المحادثة وجهًا لوجه”.

 

اختر من تريد أن يراك متصلاً على الإنترنت

 

أحد الميزات الجديدة التي سيقدمها واتساب هي خيار (التحكم في التواجد على الإنترنت). وهو خيار يتيح للمستخدمين التواجد على الإنترنت مع تحديد جهات الاتصال التي يمكنها رؤية حالة الاتصال الخاصة بهم أثناء إخفائها عن الآخرين.

 

ويمكن للمستخدم إضافة عدد لا نهائي من الأشخاص إلى قائمة جهات الاتصال الخاصة به، كما يمكنه تبديلهم في أي وقت. وستكون الميزة متاحةً قريبة على تطبيقات سطح المكتب والجوال.

 

عرض الرسالة لمرة مرة واحدة ومنع التقاط الشاشة

 

بالإضافة إلى ميزة (التحكم في التواجد على الإنترنت)، تقوم الشركة باختبار ميزة مماثلة لتلك التي في سناب شات، وهي ميزة (العرض لمرة واحدة). حيث ستختفي المحادثة عد فتحها لمرة واحدة. كما ستحظر الميزة القدرة على التقاط صور شاشة للمحادثة.

 

ورغم كونها ميزة اختبار فقط حالياً، إلّا أنّ الشركة تأمل في أن تكون قد نشرتها على نطاق واسع في أقرب وقت.

 

مغادرة المجموعات بصمت

 

الميزة الأخيرة ستكون مفيدةً للكثيرين، وهي خاصة بالمجموعات. حيث سيكون إمكانك مغادرة المجموعات بشكل خاص دون إرسال أشعار جماعيّ للأعضاء بمغادرتك. ومع ذلك، سيتمّ إخطار مسؤولي المجموعات مغادرتك.

 

ولكن بشكل عام، سيجري هذا التحديث نقلة نوعية في درجة مرونة التطبيق وسهولته. وسيتمّ تزويد كلّ من إصدار سطح المكتب وتطبيق الجوّال أيضاً بهذا التحديث.

 

جهود واتساب في حماية خصوصية المستخدمين

 

بذلت شركة ميتا جهوداً متعددة لحماية خصوصية واتساب على مرّ السنين. على سبيل المثال، أغلقت الشركة في الخريف الماضي نقطة ضعف محتملة في خدمة الرسائل المشفرة. حيث أضافت التشفير من طرف إلى طرف لنسخ المحادثات والمكالمات الاحتياطية المخزنة في السحابة.

 

كما واصلت الشركة إضافة ميزات حماية للخصوصية مثل اختفاء الرسائل المدمِرة ذاتياً. بالإضافة إلى التحقق بخطوتين لمزيد من الأمان والقدرة على الإبلاغ عن المحادثات المزعجة وحظرها.

 

قالت مديرة المحتوى في واتساب (آمي فورا): “نركز على إنشاء ميزات المنتج التي تمكّن الأشخاص من الحصول على مزيد من التحكم والخصوصية في رسائلهم في واتساب. و على مر السنين، أضفنا طبقات متشابكة من الحماية للمساعدة في الحفاظ على محادثاتهم آمنة، والميزات الجديدة هي إحدى الطرق التي نواصل بها الوفاء بالتزامنا بالحفاظ على خصوصية الرسائل”.

 

وتابعت قائلة: “لا توجد خدمة رسائل عالمية أخرى بهذا النطاق توّفر هذا المستوى من الأمان لرسائل المستخدمين، والوسائط، والرسائل الصوتية، ومكالمات الفيديو، والنسخ الاحتياطية للدردشة. نعتقد أنّ واتساب هو المكان الأكثر أمانًا لإجراء محادثة خاصة. ولنشر الكلمة حول هذه الميزات الجديدة ، نبدأ أيضًا حملة عالمية ، لتثقيف الأشخاص حول كيفية عملنا لحماية محادثاتهم الخاصة على واتساب”.