ميزة في Google Chat تحذرك من هجمات انتحال الشخصية

تعتبر هجمات انتحال الشخصية من أخطر الهجمات السيبرانية الاحتيالية وأكثرها خداعاً للأشخاص، فما قد يظهر كرابط أو فيديو أو صورة اعتياديين مثل التي يستلمها الأشخاص يومياً بالأخص من معارفهم وأصدقائهم، قد يخبئ هجوماً لا يؤذي الفرد الواحد فقط، بل أيضاً شركته وشبكة معارفه أيضاً. لذلك، تعمل شركة جوجل حالياً على تحذير مستخدمي تطبيقاتها وخدماتها المختلفة ضد هذا النوع من الهجمات عن طريق بانر تحذيري.

 

ببساطة، يقوم البانر التحذيري بالكشف عن أي محاولات لجذب المستخدمين على النقر على رابط من المحتمل أن يؤدي لهجمات انتحال شخصية، أو هجمات برامج الفدية، أو برامج ضارة ثم يحذر المستخدمين منها. بدأت شركة جوجل بإضافة هذه الخاصية الجديدة لأول مرة على خدمة بريدها الإلكتروني (Gmail) بالتحديد على حسابات Workspace هذا العام. ثم أضافت الخاصية في نهاية شهر أبريل على خدمة Google Docs لتحذير المستخدمين من أي ملفات مشبوهة باختلاف مصادرها في تطبيقات Workspace المتعددة مثل Docs، وSheets، وSlides، وDrawing.

 

وخلال الأسابيع القادمة، ستضاف خاصية البانر التحذيري على حسابات جوجل الشخصية وعلى جوجل الشات – الخدمة التي استبدلت خدمة Hangouts. مما سيعمل على حماية المستخدمين من الهجمات الضارة حتى إن اُرسلت من حسابات شخصية وتذكيرهم على عدم الوثوق بكل ما يستلموه عبر الجوجل شات أو مصادر أخرى.

 

ويأتي كل هذا ضمن التدابير الأمنية الجديدة التي ناقشتها شركة جوجل في مؤتمرها Google I/O 2022 للمطورين، ومن هذه التدابير الأمنية أيضاً خصائص تحذر من المشاكل الأمنية المحتملة وتعطي النصائح لحل تلك المشاكل، بالإضافة إلى تدابير مثل التحقق ذو خطوتين، وتخصيص الإعلانات، وغيرها من خصائص أمان المعلومات والبيانات.

 

كشركة عظمى تفتخر بقدرتها على ترتيب معلومات العالم كله والمحافظة على خصوصية المستخدم، لا عجب من هذه التدابير الأمنية الأخيرة لجوجل، لكن ما سيبقى مبهمًا هو إن سيكون ذلك كافيًا ليبدد ظلام الخوف وعدم الثقة الذي يحيط بمستخدمي الإنترنت في العصر الحديث، خصوصاً في ظل تزايد خطورة الجرائم السيبرانية مؤخراً.