نتوء الشاشة سيتقلص في هواتف أيفون لهذا العام بفضل تغييرات تصميمية

بالنظر إلى هواتف أيفون منذ سنوات عديدة وحتى الآن، فمن الملحوظ أن الشركة تعيد استخدام تصاميمها إلى حد بعيد، ولا تفضل استبدال هذه التصاميم إلا مع تغييرات طفيفة كل عام، حيث أن هواتف أيفون 12 تبدو شبه مطابقة لـ iPhone X الذي سبقها بأربعة أجيال، وحتى هواتف iPhone SE الجديدة تمتلك نفس تصميم iPhone 8 الذي هو بدوره مجرد تعديل على تصميم iPhone 6 من عام 2014. لكن وللمرة الأولى منذ iPhone X قد يتغير شكل واجهة هواتف أيفون هذا العام.

 

عندما تم تقديم هاتف iPhone X كان هناك العديد من الأمور الملحوظة في الواقع، فقد كان أول تبنٍّ لشاشة نحيفة الحواف من الشركة وشهد التخلي عن زر Home ومعه حساس البصمة، وبدلاً منه تم وضع حساسات جديدة لبصمة الوجه، وكانت النتيجة نتوءاً كبيراً وبارزاً في أعلى شاشة الهاتف، والآن بعد سنوات من التصميم الأول لا تزال هواتف أيفون الجديدة تمتلك نفس النتوء الكبير مقارنة بالشركات الأخرى التي تخلت عن النتوءات مقابل ثقوب صغيرة في الشاشة، أو أنها تستخدم نتوءاً بالكاد يلحظ يتضمن الكاميرا.

 

اقرأ أيضاً: شحن 125 واط وشاشة 160Hz هي مواصفات هاتف Realme القادم من الفئة العليا

 

الآن ووفق تقرير جديد سيتغير الأمر في هواتف أيفون لعام 2021، والتي يعتقد أنها ستحمل اسم iPhone 12S أو iPhone 13، حيث يدعي التقرير أن الشركة ستدمج كلاً من مصدر النقاط (جزء يطلق حزمة من أشعة الضوء تحت الأحمر تصنع نقاطاً لا ترى بالعين على وجه الشخص) ومستقبلها سيدمجان في جزء واحد فقط، كما سيتم تقليص حجم الكاميرا الأمامية وبالنتيجة سيصبح النتوء أعلى الشاشة أصغر بوضوح من السابق.

 

اقرأ أيضاً: من يصنع الأجزاء الأساسية لهواتف أيفون 12؟

 

بالطبع فتغيير عنصر واحد من عناصر تصميم الهاتف لن يكون كافياً لجعل الأمر إعادة تصميم كبرى كما الفارق بين iPhone 8 وiPhone X، لكنه تغيير كبير دون شك، وبالأخص مع كون الشاشة هي الجزء الأكثر أهمية من حيث التصميم كون المستخدمين يقضون معظم الوقت ينظرون إليها وليس إلى أجزاء الهاتف الأخرى.