نظام الذكاء الصناعي ” ديب مايند ” يطور طريقة التحدث للآلة

جوجل ديب مايند هي شركة بريطانية للذكاء الصناعي، تأسست عام 2010 باسم ديب مايند، أعيد تسمية الشركة بعدما استحوذت عليها جوجل في 2014، أنشأت الشركة أنظمة يمكنها تعلم كيفية لعب ألعاب الفيديو بطريقة مماثلة للإنسان، أعلنت الشركة مؤخرا أنها طورت نظام ذكاء اصطناعي للتحدث، مما يمهد الطريق إلى الآلآت المعقدة لكي تتحدث مثلما نرى في أفلام الخيال العلمي.

 

ديب مايند، وهي التي استحوذت عليها جوجل في عام 2014 بمبلغ 400 مليون جنيه إسترليني، أعلنت يوم الخميس الماضي تطويرها برنامج حاسوبي يسمى “ويف نت” يعمل على تقليل الفارق بين طريقة تحدث الإنسان، وطريقة تحدث البرمجيات أو الآلآت، ويف نت أشبه بصوت بشري ويختلف تماما عن أصوات أنظمة التحدث الأخرى، ويتطلب الكثير من القدرة الحاسوبية لكي يعمل، مما يعني أن جوجل لن تدمجه في منتجاتها في المستقبل القريب.

 

وقال هارون أورد وهو باحث في شركة ديب مايند:”تقليد الحديث الواقعي كان تحدي كبير بالنسبة لنا، فهذا البرنامج قمنا بتطويره والآن يمكنه تقليل الفجوة بين أداء البشر وأداء الآلة في التحدث بنسبة تزيد عن الـ50%”، وهذا تقدم كبير لأنظمة تحويل النص إلى كلام، ومن الممكن أن يتم استخدام هذا النظام في كل شيء من الهواتف الذكية وحتى الأفلام، ونحن متحمسون لنشر تفاصيل أكثر عن المشروع، وتوسيع نطاق البحث”.

 

نشرت ديب مايند تسجيلات صوتية لنظام ويف نت وهو يتحدث الإنجليزية ولغة الماندرين، ومن السهل أن نرى تحسنا ملحوظا عن منافسيه من الأنظمة الأخرى، اليكسا شركة أمازون، وسيري شركة أبل.

 

قد يعجبك ايضا