نظرة على أبرز الأحداث السلبية بعالم التقنية والعلوم في 2018

كان عام 2018 مليء بالكثير من الأحداث الإيجابية الرائعة في عالم التقنيات والعلوم بشكل عام، ولكنه لم يخلو أيضاً من بضعة لحظات غريبة، سلبية أو حتى سيئة للغاية، وسوف نستعرض معكم اليوم بعض من أبرزها.

دعونا نبدأ مع إيلون ماسك، رائد الأعمال الشهير مدير شركة تيسلا للسيارات الكهربائية ومؤسس سبيس إكس التي تعمل على إرسال البشر للمريخ، فعلى الرغم من عبقريته وكل ما قدمه هذا العام من إنجازات، إلا أنه من الصعب أن ننسى عندما قام بالتغريد نيته طرح أسهم تيسلا في البورصة مما تسبب في تقلبات كبيرة بالأسواق المالية، إضافة للإشكاليات البيئية المحيطة بصاروخ Falcon Heavy، ومشاجراته العديدة مع عدد من الإعلاميين على تويتر.

ولكن لم يكن إيلون ماسك المدير التنفيذي الوحيد في عالم التقنية الذي مر بهكذا لحظات، فقدر رأينا كيف قام مارك زوكربيرج بالاعتذار مراراً حول أخطاء وفضائح فيسبوك المتعددة التي جعلت العديد يرونه كمنصة تواصل اجتماعي شريرة تسعى للسيطرة على العالم.

تعرض جيف بيزوس مؤسس أمازون للنقد أيضاً، ولكن الأكثر نقداً كان ساندر بيتشاي مدير جوجل التنفيذي بسبب مشكلات الخصوصية المختلفة بنظام أندرويد.

وبعيداً عن التقنية، قد نعتقد أن عالم العلوم والدراسة الأكاديمية سيكون أكثر نضجاً، ولكننا رأينا عدد من الفضائح المذهلة هنا أيضاً، ما بين الغش في الأوراق البحثية، التمويل السري لبعض الأبحاث لأغراض تجارية، أو حتى العنصرية ضد النساء والتحرش الجنسي، إضافة لقول بعض العلماء أنه لا طائل من المتابعة ببحث مجال الحوسبة الكمومية.

ولكن بينما قد يتوجب علينا إحترام بعض العلماء بغض النظر عن آرائهم نظراً لما يقدمونه للبشرية، سنجد أن السياسيين الأمريكيين كانوا فاسدين أو جهلة في أغلب الوقت خلال 2018، أو حتى الاثنين معاً عندما تعلق الأمر بالتقنيات والعلوم.

نظرة

حتى أننا شهدنا بعض السقطات الهندسية الناتجة بشكل غير مباشر عن إطلاق تيسلا اسم أوتوبايلوت الذي يعني القيادة الأوتوماتيكية على نظام المساعدة في القيادة بسياراتها الكهربائية، ما أدى لابتكار جهاز باسم Autopilot Buddy، يمكن تركيبه على المقود كي يوهم السيارة بأن السائق يضع يديه عليه، وبهذا تستمر السيارة بالقيادة بشكل أوتوماتيكي بالفعل، ولكن نظراً لكون النظام غير كامل بعد كما نعلم، فقد توفي شخصين على الأقل إثر هذه الحيلة البغيضة.

هذا وبعيداً عن كل ذلك، شهد عام 2018 الكثير من التقدمات والإنجازات الإعجازية، ولهذا نأمل أن يأتي 2019 ليقدم لنا الأفضل.

 

قد يعجبك ايضا