نهاية أدوبي فلاش والمزرعة السعيدة!

مع دخولنا عام جديد في عقد جديد من الزمان، هناك العديد من الأشياء التي تركناها خلفنا في 2020. ومن أبرزها نهاية أدوبي فلاش ولعبة المزرعة السعيدة أو FarmVille.

 

نهاية أدوبي فلاش ليست مفاجئة لنا أبدًا، فالإضافة التي أطلقتها أدوبي لأول مرة في عام 1996 ودعمت محتوى واسع النطاق عبر الإنترنت، انخفض الاعتماد عليها كثيرًا في السنوات الماضية وخاصةً مع انتشار الهواتف الذكية. هاتف أبل آيفون مثلًا لم يدعم الفلاش منذ إطلاقه لأول مرة في عام 2007.

 

وكانت أدوبي أعلنت في عام 2017 عن اقتراب نهاية فلاش رسميًا، كما أوقفت معظم المتصفحات دعم التقنية، ومع بداية الأول من يناير الجاري انتهى عصر هذه التقنية رسميًا.

 

وفي نفس الإطار، أعلنت شركة الألعاب Zynga مؤخرًا أن نهاية عصر أدوبي فلاش يعني بالضرورة نهاية لعبة FarmVille التي أمتعت ملايين اللاعبين لسنوات طويلة قبل انتشار الهواتف الذكية.

 

وكما هو الحال مع الفلاش، تبدو لعبة المزرعة السعيدة وكأنّها جزء من بقايا حقبة الإنترنت الماضية قبل انتشار تطبيقات سناب شات وتيك توك والهواتف الذكية. حيث أُطلقت لأول مرة في عام 2009 وساهمت شعبيتها في ارتفاع قيمة Zynga واشتهار ألعاب فيسبوك.

 

اقرأ أيضًا: أفضل ألعاب نينتندو سويتش

 

لكن من وقتها تطورت شركة Zynga – وألعاب فيسبوك عمومًا – كثيرًا، وأصبحت تركز مؤخرًا على إطلاق ألعاب مُخصصة للهواتف الذكية، مثل الإصدار الثالث FarmVille 3.

 

وهو أمر طبيعي أخذًا في الاعتبار أنّ أي شركة في العالم هدفها الأول هو التطوّر وتحقيق الأرباح، وإلّا كان مصيرها الاندثار والسقوط إلى الهاوية، بالضبط كما حدث مع تقنية فلاش.

 

إذا كنت من مُحبي ألعاب المزرعة السعيدة فلا تقلق، لا يزال بإمكانك لعب كلًا من FarmVille 2: Tropic Escape و FarmVille 2: Country Escape. لكن اليوم سيكون الأخير بالنسبة للإصدار الأصلي الذي عشقناه جميعًا في وقت ما.