توشيبا تترك سوق الحواسيب المحمولة نهائيًا

تُعد شركة توشيبا اليابانية واحدة من أشهر شركات صناعة الحواسيب في العالم واشتهرت بصناعتها لحواسيب محمولة ذات مواصفات جيدة بأسعار معقولة، لكن الشركة عانت كثيرًا في السنوات الأخيرة قبل أن تُقرر مغادرة الصناعة نهائيًا.

 

أهم النقاط:

 

  • باعت توشيبا حصة تبلغ 80.1 في المائة من أعمال الحاسوب خاصتها إلى شارب قبل عامين مقابل 36 مليون دولار لتقوم الأخيرة بتغيير الاسم إلى Dynabook.

 

  • ثم أتمت شارب الاستحواذ على النسبة المتبقية من الأسهم (19.1 في المائة) في يونيو الماضي لتُصدر توشيبا بيان رسمي في الرابع من أغسطس الماضي تُعلن فيه عن إتمام الصفقة بالكامل.

 

  • بذلك تكون توشيبا قد غادرت صناعة الحواسيب المحمولة تمامًا لتُنهي ما مقداره 35 عام من العمل في هذا القطاع التقني.

 

  • وكانت توشيبا صنعت أول حاسوب محمول في عام 1985 باسم T1100 واحتوى وقتها على بطاريات داخلية قابلة للشحن مع مُحرك أقراص 3.5 إنش وذاكرة سعة 256 كيلو بايت.

 

  • وذكر تقرير من كمبيوتر وورلد إنّ المسؤولين في توشيبا لم يكونوا واثقين من نجاح الجهاز ولكنهم قرروا إطلاقه في النهاية وبدأوا في بيعه مقابل 2,000 دولار أميركي تقريبًا.

 

  • وازدهرت الأعمال في فترة التسعينات وبداية الألفية الجديدة وكانت توشيبا واحدة من أكبر مُصنّعي الحواسيب حول العالم، لكن مع دخول المزيد من المنافسين إلى السوق وعدم وجود مميزات جديدة، خفت نجم توشيبا سريعًا.

 

  • وحسب تقرير من رويترز فإنّ مبيعات توشيبا من الحواسيب المحمولة انخفض من 17.7 مليون وحدة في عام 2011 إلى 1.4 مليون وحدة في 2017 عندما باعت حصتها إلى شارب.

 

بذلك تكون توشيبا واحدة من عدّة شركات تقنية اندثرت أعمالها في السنوات الأخيرة بسبب عدم نجاحها في التطوّر، مثل قسم Vaio في سوني، وشركة نوكيا للهواتف الذكية.