نوكيا تتولى زمام مشروع 6G للاتحاد الأوروبي

كلفت المفوضية الأوروبية شركة نوكيا بمسؤولية مبادرتها الرائدة للبحث عن الجيل التالي من الشبكات اللاسلكية المطلق عليها Hexa-X.

 

حيث تتمثل الرؤية النهائية للمشروع في إنشاء حالات استخدام فريدة للجيل السادس من الشبكات اللاسلكية 6G ، وتطوير التقنيات الأساسية، وربط العالم البشري والمادي والرقمي بنسيج ذكي يدمج عوامل تمكين التكنولوجيا الرئيسية.

 

بدأتNokia Bell Labs ، ذراع الأبحاث الصناعية في شركة نوكيا، بالفعل في التحقيق في التقنيات الأساسية التي من المتوقع أن تتكون من 6G، على الرغم من الحاجة المستمرة للابتكار في 5G.

 

نوكيا تتولى زمام مشروع 6G للاتحاد الأوروبي 1

 

وفي عصر الـ 6G، سنرى تطبيقات لن تربط البشر بالآلات فحسب، بل تربط البشر أيضاً بالعالم الرقمي، هكذا تصور بيتر فيتر، مدير أبحاث الوصول والأجهزة في Nokia Bell Labs.

 

إذ حددت الذراع البحثية واتحاد المشروع ستة تحديات رئيسية يجب معالجتها خلال مشروع مدته سنتان ونصف لإنشاء الأساس لـ6G، وتشمل هذه توفير خصوصية البيانات والمرونة التشغيلية والأمن؛ وتقديم معدلات بت “Bitrates” وأوقات الانتقال والقدرة القصوى؛ والاستفادة من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لزيادة الكفاءة والخبرة في الخدمة؛ وتعظيم الاستفادة من الطاقة في البنية التحتية لتقليل البصمة البيئية.

 

وتتوقع نوكيا في الوقت الحالي أن تتقدم الشبكات اللاسلكية إلى جيلها السادس في عام 2030، بعد دورة العشر سنوات النموذجية بين الأجيال.

قد يعجبك ايضا