نوكيا تعد بثلاثة تحديثات أندرويد لهواتفها الجديدة، مع أنها من الفئة الاقتصادية

بعد سنوات من الغياب عن ساحة الهواتف الذكية بشكل كامل خلال فترة الاستحواذ عليها من مايكروسوفت، فقد عادت علامة نوكيا التجارية للظهور مع هواتف تعمل بنظام أندرويد وإدارة جديدة من شركة فنلندية باسم HMD Global، وخلال السنوات الأخيرة جمعت الشركة سمعة جيدة من حيث متانة الهواتف وواجهة النظام البسيطة والتحديثات السريعة للغاية، ومع أن العام الماضي كان حالة خاصة دون شك، حيث تأخرت الشركة حتى 147 يوماً لتوصل نظام أندرويد 11 إلى أول هواتفها، وبذلك كانت الأبطأ على الإطلاق.

 

نتيجة التقصير الواضح في الأمر، يبدو أن نوكيا تريد التعويض لكن بشكل آخر، حيث كشفت الشركة عن هاتفين جديدين تحت علامتها التجارية وضمن ما يبدو كتغيير لطريقة تسمية الهواتف، فالهاتفان الجديدان سيحملان اسمي X10 وX20 وينتميان لفئة الهواتف الاقتصادية، لكن المميز بوضوح هو إعلان نوكيا انها ستلتزم بتقديم 3 سنوات من تحديثات النظام الأساسية لهذين الهاتفين بدلاً من المعتاد وهو عامان لهواتفها السابقة، وذلك بالإضافة إلى تمديد نافذة التحديثات الأمنية الشهرية إلى 4 بدلاً من 3 سنوات تالية.

 

بالنتيجة سيحص الهاتفان الجديدان العاملان بنظام أندرويد 11 على تحديثات تالية هي أندرويد 12 و13 و14 أيضاً، وهو جدول تحديث ممتاز في عالم أندرويد ويضع نوكيا على نفس المستوى الذي باتت تعد به عدة شركات أخرى مثل جوجل وOnePlus وكذلك سامسونج. لكن المثير للإعجاب هو أن هذين الهاتفين يبدوان من الفئة الأدنى بين الهواتف القادمة للشركة، لذا سيكون الوضع خاصاً هنا للشركة بتقديم فترة تحديث طويلة حتى لأدنى الهواتف ضمن تشكيلتها.

 


مواضيع قد تهمك:


 

يذكر أن موضوع التحديثات لطالما كان حساساً بوضوح في عالم أندرويد، فبينما تقدم هواتف أيفون فترات دعم تمتد حتى 5 أعوام أحياناً، فقد كان من الشائع أن يكون هناك هواتف أندرويد من الفئة العليا مع تحديث واحد فقط، والعديد من هواتف الفئات المتوسطة والدنيا لم تكن تحصل على أي دعم برمجي من أي نوع. ومع أن الثغرة بين أندرويد وiOS لا تزال واضحة من حيث التحديثات والدعم البرمجي، فالمستقبل يعد بتحديثات أفضل من أندرويد وعدة شركات تسير نحو تلك الغاية.