هاتفك الذكي سيقوم بتحليل الحمض النووي الخاص بك

لا تستغرب إذا استطاعت شاشة هاتفك الذكي في المستقبل أن تحدد فيما إذا كنت مصاباً بالأنفلونزا أو لا، ولا تستبعد أن تقوم بتحليل حمضك النووي، إذ أن عدداً من الباحثين من جامعة Polytechnique Montreal وباحثين من شركة Corning المصممة ل Gorilla Glass يعملون معاً لتطوير حساسات لهذا الغرض.

 

سيتم وضع هذه الحساسات ضمن شاشة الهاتف الذكي مما يسمح للمستخدم بقياس درجة حرارته وقياس مستوى سكر الدم والعمل بالتوافق مع منصات أخرى مثل HomeKit الخاصة بابل من أجل إعطاء المستخدمين معلومات أكثر حول حالتهم الصحية، ورغم أنه يشاع أن ابل ستستخدم الزجاج الياقوتي في هاتف iPhone 6 بدلاً من Gorilla Glass إلا أنه يبدو أن فكرة الحساسات هذه تعتبر سبباً مقنعاً لكي تبقى الشركة معتمدة على زجاج Corning.

 

وأوضح فريق العمل أن الفريق أنشأ نظام توجيه ضوئي جديد عبر الليزر قد يساعد في تطوير هذه الاختراعات، وتحدث بروفسور الهندسة الفيزيائية والهندسة الكهربائية في جامعة Polytechnique Montreal قائلاً" بما أن التقنية أصبحت قابلة للتطبيق فإن الأمر عائد الآن للناس لكي يفكروا باستخدامات عديدة لها"

 

ويأمل الفريق أن تقوم الشركات التقنية باستخدام هذه الحساسات ضمن أجهزة أخرى مثل النوافذ والطاولات، ولجعل هذا الأمر ممكناً قام الباحثون بتسليط الليزر على الزجاج من أجل إنشاء ممرات تقوم بنقل البيانات على شكل أشعة رقيقة من الضوء بطريقة مشابهة للأسلاك التي تقوم بنقل الإشارات الكهربائية.

 

إن استخدام هذه التقنية في الهواتف المحمولة وإضافة شفرة قابلة للقراءة يفتح المجال أمام المصممين ليصبحوا أكثر إبداعاً، ورغم أن هذه الفكرة ليست جديدة إلا أن الباحثين يعتقدون أن الطريقة التي اعتمدوها تفيد بشكل أكبر بعشر مرات في تقليل الأضرار من الطرق السابقة.

 

هناك أيضاً استخدام آخر لهذه الحساسات وهو قياس مستوى ثاني اوكسيد الكربون في الهواء، وحالياً فإن كلاً من حساسات درجة الحرارة ونظام التحقق في انتظار الموافقة على براءات الاختراع الخاصة بهم.

قد يعجبك ايضا