هاتف ابل الرخيص قد يتأخر بسبب فيروس كورونا

بعد مرور قرابة أربعة سنوات على إطلاق هاتف iPhone SE، ظهرت شائعات بأنّ الشركة الأميركية تنوي إطلاق هاتف ابل الرخيص ورجّح البعض أن تُطلق عليه الشركة اسم iPhone SE 2 أو ايفون 9. وكان من المُخطط للهاتف أن يتم إطلاقه في وقت ما من مارس القادم، لكن يبدو أن تفشّي فيروس كورونا قد يؤخر خطط ابل في هذا الشأن.

 

الإنتاج الضخم للهاتف الرخيص كان من المفترض أن يبدأ بحلول نهاية شهر فبراير الجاري، لكنّه قد يتأخر حتى مارس القادم، وفقًا لتقرير من Nikkei Asian Review، بينما أشار تقرير من بلومبيرج إلى أنّ هاتف ابل الرخيص سيخرج في ميعاده المُحدد مسبقًا في مارس، وأنّ خطط ابل في هذا الشأن مرنة للغاية.

 

ضعف الإيرادات بسبب فيروس كورونا

 

تأتي هذه الأخبار بعد تقارير سابقة أشارت إلى أنّ ابل لن تُحقق التوقعات الخاصة بالإيرادات والعوائد في هذا الربع المالي، بسبب تأثير فيروس كورونا على حجم الطلب على هواتف ابل في الصين من جهة، وتعرقل الإنتاج هناك من جهة أخرى.

 

تم اكتشاف فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر الماضي، وهو مرض شبيه بالالتهاب الرئوي، وبلغت الإصابات حتى وقت كتابة هذا الخبر أكثر من 73,000 شخص، بينما لاقى أكثر من 1,800 شخص مصرعهم بسببه. وتملك ابل بعض الموردين في مدينة ووهان الصينية، وبالتالي تأثرت سلبيًا من انتشار الفيروس.

 

هاتف ابل الرخيص

 

سبق أن أُشيع أنّ هاتف ايفون 9 (أو ايفون إس إي 2) سيتم الكشف عنه في ربيع هذا العام بسعر يبلغ 399 دولار أميركي فقط، وذكرت الشائعات أنّ تصميمه سيكون قريبًا من ايفون 8، مع وجود زر الرئيسية أسفل الشاشة مع تقنية البصمة Touch ID وشاشة مقاس 4.7-بوصة من نوع LCD، ومعالج A13 Bionic الموجود في ايفون 11.

 

بينما ذكرت شائعات أخرى أنّ تصميمه سيكون قريبًا من ايفون إس إي الأصلي، خاصةً فيما يتعلق بالهيكل الذي يربط الشاشة الأمامية بالغطاء الخلفي، وحتى هذه اللحظة ليست هناك أي إشارة من ابل تفيد بأنّ هناك هاتف رخيص قادم.

 

لكن حتى لو كانت الشركة تُخطط لذلك، فربما ستؤجل هذه الخطط بعد تفشّي فيروس كورونا بشكل كبير في الصين، حيث تُصنّع ابل أجهزتها الذكية.

قد يعجبك ايضا