هاتف جالاكسي إس 6 إيدج ينقذ صاحبه من الموت في ليلة باريس الدموية

تعرّضت العاصمة الفرنسية باريس مساء أمس الجمعة لهجمات إرهابية خلّفت ما لا يقل عن 153 قتيلاً وعشرات الجرحى، وذلك تزامناً مع مبارة ودية لكرة القدم بين المنتخبين الفرنسي والألماني في استاد دو فرانس في قلب العاصمة.

 

في وقت لاحق أجرت بعض الصحف والمواقع الفرنسية مقابلة مع رجل يدعى سلفستر كان بجوار ملعب دو فرانس أثناء الهجمات، سلفستر كاد أن يفقد حياته جراء شظية اتجهت نحوه لكن لحسن حظه فإنّ هاتف جالاكسي إس 6 إيدج تلقى الشظية وتعرّض لضرر بالغ في حين تعرّض سلفستر لبضع جروح بسيطة.

 

من جهة أخرى فقد لعبت الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعية دوراً كبيراً في نقل تفاصيل الليلة الدموية إلى العالم، حيث انتشرت عشرات التغريدات والصور ومقاطع الفيديو التي نقلت وضع المدينة إلى العالم.

قد يعجبك ايضا